يا مدينة!

أدب وفن » مرافئ الشعراء
13 - ربيع الآخر - 1439 هـ| 31 - ديسمبر - 2017


ترجمة: شمس الدين درمش

 

تبصر الأعين أرضا

تبصر الأعين مكة

مكة أرض الرسول

مكة كم هِيْ جميلة!

تبصر الأعين أرضا

تبصر الأعين طيبة

هي مهجر الرسول

طيبة كم هِيْ جميلة!

فيهما قد خلت نفسي في الوطن

حثت الركب المطايا

ملأ السعد الحنايا

خلتنا مثل الطيور

قطع الفرح قيودي

وجلا همي وحزني

خلتنا نحن صحبه

يا مدينة!

نشر الورد شذاه

بين روضات المدينة

عطر أشواق حبنا

نحو أعتاب الرسول

وعطور تتماوج

نشرت روح السعادة

خلتنا مثل الملائك

يا مدينة!

عندما صرنا قريبا

من رحابات المدينة

فقد انهارت قوانا

وبكانا

غص في الحلق وبانا

شوقنا للروضة الخضراء ينمو

والعيون الخضر بالأشواق ترنو

لتصلي ركعتين

خلت أنَّا في السماوات ملائك

يا مدينة

قد بلغنا روضة الطهر الشريفة

ومشت أقدامنا في أرضها القدس المنيفة

وركعنا وسجدنا.. ركعتين

عند أعتاب الرسول

خلتنا في جنة الفردوس أنساً ورضاءً

يا مدينة

أسرعت أقدامنا تمشي إلى الروض الشريف

ومشت أقدامنا فوق البساط المخملي،

ونجونا من قيود الأرض طراً

وكأنا يوم حشر قد جمعنا

يا مدينة.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

شعر: الأديبة التركية نورية بانو أقنان.

 

 

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *: لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...