8 طرائق لتحسين وتسريع مهارات طفلك اللغوية

دعوة وتربية » نوافذ
12 - ربيع الآخر - 1439 هـ| 30 - ديسمبر - 2017


8 طرائق لتحسين وتسريع مهارات طفلك اللغوية

بقلم: كولين ديفيس غارديفي (*)

 

يلعب الوالدان دورا حاسما في تطوير لغة الطفل، وقد أظهرت الدراسات: أن الأطفال الذين يقرؤون ويتحدثون مع الكثير ممن حولهم، خلال مرحلة الطفولة المبكرة، سيصبح لدى هؤلاء مفردات كلمات أكبر، وقواعد أفضل من أولئك الذين ليسوا كذلك.

 

وفيما يلي بعض الطرائق اليسيرة لرعاية تطور لغة طفلك:

 

 

1-الحديث، والحديث والحديث: أخبري طفلك بكل تفاصيل حياته اليومية، على سبيل المثال: "الآن سنأخذ حماما، هل تشعرين بالماء الدافئ على بطنك؟ عندما نجف، سنرتدي الملابس ونبدأ بالمشي".

 

2-القراءة والقراءة والقراءة: أحد المؤشرات الجيدة لنجاح الأطفال في القراءة في المستقبل هو: مقدار الوقت الذي يقضيه الآباء في القراءة مع طفلهم. يمكن أن تكون بداية قراءة الوالدين مع أطفالهم، من خلال الكتب والقصص المصورة، ومع تقدم الطفل في العمر، يتم اختيار قصص أطول، وتخصيص وقت يومي للقراءة، تساعد طفلك في مرحلة ما قبل المدرسة، على تطويره وتغرس في نفسه حب الكتب.

 

 

3- احكي له القصص: قومي بحكاية قصص تفصيلية متكاملة، تحتوي على الشخصيات والحبكة والنهاية السعيدة، ولكن تأكدي من أن القصص تناسب المرحلة العمرية للطفل، وألا تكون مخيفة بالنسبة إليه.

 

4- أظهري مزيدا من التفاعل مع اهتمامات طفلك: إذا أبدى لك الطفل اهتماماً بكتاب مصور معين، تحدثي معه عن ذلك الكتاب. إذا أظهر الطفل أنه مفتون بقارب معين مثلاً: أظهري له اهتمامك بذلك الأمر ذاته، واجعليه يشاهد المزيد من القوارب وتحدثي عنها معه.

 

 

5-لا تنتقدي أبدا تعبير الطفل أو أسلوب كلامه:   بدلا من ذلك، كرري له الكلمات التي نطق بها مرة أخرى، لكن مع النطق الصحيح. وامنحيه الكثير من الثناء على المجهود الذي يقوم به.

 

 

6- ضرورة التقليل من استخدامه التلفزيون وأجهزة الكمبيوتر:  توصي الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال بأن الأطفال الذين تقل أعمارهم عن سنتين: لا يشاهدون التلفزيون على الإطلاق، وأن الأطفال في سن العامين فيما فوق، وكبار السن، فيجب عليهم قضاء مدة لا تزيد عن الساعتين أمام التلفاز، ولمشاهدة البرامج ذات الجودة العالية يوميا. في حين أن بعض البرامج التعليمية يمكن أن تكون مفيدة للأطفال، إلا أن هذه البرامج التلفزيونية لا تتفاعل مع أو تستجيب للأطفال، ولكنها وسيلة لتعليم الأطفال اللغة. اما ألعاب الكمبيوتر فهي تفاعلية، لكنها لا تستجيب لأفكار الطفل.

 

7-علاج التهابات الأذن بدقة: بعض الأطفال عرضة للإصابة بالتهابات الأذن، مما قد يعرضهم لخطر فقدان السمع، وبالتالي تأخر اللغة. إذا كان طبيب الأطفال الخاص بك، قد وصف لك الدواء المطلوب لعلاج العدوى، تأكد من أن طفلك يأخذ الجرعة الصحيحة كل يوم حتى تنتهي المدة المحددة للدواء تماما. وعندما ينتهي طفلك من أخذ الوصفة الطبية: يجب تحديد جدول زيارة للطبيب للتأكد من زوال الالتهاب نهائياً.

 

 

8-الذهاب في رحلات ميدانية: مثل الذهاب إلى حديقة الحيوان، وحوض السمك، أو متحف للأطفال، هذه الرحلات فيها فتح عالم جديد كليا لطفلك. ويمكن تقديمها كمكافأة إضافية له، سيحرص طفلك على تعلم أسماء كل تلك المخلوقات الرائعة، والأنشطة الترفيهية التي قام بها في هذه الأماكن.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 

(*) هذه المادة مأخوذة بتصرف يسير من موقع (parents)، يمكن الاطلاع على المقال الأصلي من هنا.

 

 

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *: لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...