باحثون: التعامل مع الأبناء بعنف يؤدي لإصابتهم بأمراض خطيرة

أحوال الناس
03 - ربيع الآخر - 1439 هـ| 21 - ديسمبر - 2017


باحثون: التعامل مع الأبناء بعنف يؤدي لإصابتهم بأمراض خطيرة

الرياض - لها أون لاين

أكد علماء وباحثون: أن الأطفال والمراهقين الذين يتعرضون للعنف أو يشهدونه، معرضون بدرجة أكبر لخطر الإِصَابَة بأمراض القلب والأوعية الدموية في المستقبل.

ووَفْقَاً لتقارير بوابة "يوريكاليرت": اكشف العلماء بعد تحليل مواد العديد من الأبحاث العلمية، عن العلاقة بين الصدمات النفسية في مرحلة الطفولة وتطور عدد من الأمراض الخطيرة.

وربط الباحثون الصدمات التي يمكن أن تؤثر سَلْبَاً على صحة القلب، بالعنف العاطفي أو البدني أو الجنسي، والمعاملة السيئة أو السخرية من قبل أقرانهم، وتعاطي المخدرات من قبل الآباء، وانهيار الأسرة وغيرها من المشكلات.

ويتعرض هؤلاء الناس، في وقت لاحق، بنسبة أكبر لخطر الإِصَابَة بأزمة قلبية، والسكتة الدماغية، والقصور التاجي، وارْتِفَاع ضغط الدم، والسمنة، والنوع الثَّانِي من مرض السُّكَّرِيّ.

 

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *: لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...