مرصد مكافحة "الإسلاموفوبيا" يشيد بتصريحات وزير العدل الأسترالي حول المسلمين في بلاده

أحوال الناس
30 - ذو القعدة - 1438 هـ| 22 - أغسطس - 2017


1

الرياض ـ لها أون لاين

 

 أشاد مرصد مكافحة الإسلاموفوبيا التابع للأزهر الشريف بمصر، التصريحات التي أدلى بها وزير العدل الإسترالي، جورج برانديس، داخل مجلس الشيوخ الإسترالي، في معرض رده وانتقاده للحملة التي أطلقتها النائبة بمجلس الشيوخ "بولين هانسن"، التي دخلت إلى قاعة مجلس الشيوخ، مرتدية البرقع في محاولة منها لتأليب الرأي العام ومجلس الشيوخ ضد المسلمين؛ بغية إصدار قانون يمنع المسلمات من ارتدائه في البلاد.

 

وكان "برانديس" أشاد بالالتزام التام الذي يبديه نحو نصف مليون مسلم، يعيشون على الأراضي الإسترالية للقانون الإسترالي، وتعاونهم مع أجهزة الأمن في البلاد. مؤكدًا ـ في الوقت ذاته ـ أن مثل هذه التصرفات التي قامت بها النائبة "هانسن" من شأنها أن تؤجج مشاعر الكراهية والحقد بين أفراد المجتمع الأسترالي، وأن تؤثر بالسلب على مشاعر المسلمين الذين يعيشون في البلاد.

 

ووفقا لمصادر إعلامية: فقد رحب المرصد بالموقف المشرف الذي أظهره جمع غفير من نواب مجلس الشيوخ الأسترالي، الذين هبوا واقفين ومصفقين بشدة، بمجرد أن انتهى الوزير من تصريحاته، في إشارة تأييد منهم لكل ما جاء على لسان الرجل.

 

وأشاد المرصد بهذا الدور المنصف لأعضاء مجلس الشيوخ الأسترالي تجاه المسلمين في بلادهم، فإنه يؤكد في الوقت ذاته أن التسامح وغرس روح المحبة والألفة بين أبناء المجتمعات المختلفة، هو السبيل الوحيد للحفاظ على أمن هذه المجتمعات وتماسكها ووحدتها، ويسهم في تحقيق الرسالة الإلهية التي خلق الله الإنسان من أجلها، وهي عمارة الأرض وبناء حضارتها.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...