دراسة: الحد من مشاهدة التلفاز وكثرة النشاط البدني تجعل الأطفال أقل عرضة للاكتئاب

أحوال الناس
06 - جماد أول - 1438 هـ| 02 - فبراير - 2017


1

الرياض ـ لها أون لاين

 

 كشفت دراسة نرويجية حديثة: أن الأطفال الذي لا يقضون وقتا طويلا أمام التلفاز ويبذلون نشاطا بدينا، يجنون ثمار ذلك من حيث خفض خطر الإصابة بالاكتئاب، مثل الشباب والبالغين تماما.

 

 جاء ذلك في الدراسة التي أجراها باحثون في الجامعة النرويجية للعلوم والتكنولوجيا، على 800 طفل في سن السادسة، على مدى 4 سنوات، لكشف العلاقة بين النشاط البدني وأعراض الاكتئاب، ونشروا نتائجها في دورية Pediatrics العلمية.

 

 واكتشف الفريق أن "ممارسة الرياضة، خاصة تلك التي ينتج عنها تعرّق، تحمي الأطفال من الإصابة بالاكتئاب".

وقال الباحثون: إن "نتائج دراستهم تشير إلى أن النشاط البدني يمكن أن يستخدم كأسلوب للعلاج والوقاية من الاكتئاب في مرحلة الطفولة".

ووفقا لوكالة أنباء الأناضول: نصح الباحثون أولياء الأمور والعاملين في مجال الصحة، بضرورة حث الأطفال على ممارسة النشاط البدني، مثل ركوب الدراجة، أو اللعب في الهواء الطلق، والحد من مشاهدة التلفزيون وألعاب الفيديو، لحياة صحية أفضل.

 

وكانت دراسات سابقة أظهرت أن المراهقين والبالغين الذين لا يمارسون الأنشطة البدنية، ويميلون إلى أنماط الحياة الخاملة، مثل: مشاهدة التلفزيون وألعاب الكمبيوتر، تزيد فرص إصابتهم بالاكتئاب.

 

كما نصحت منظمة الصحة العالمية الأطفال والشباب بممارسة الرياضة لمدة ساعة على الأقل يوميا، بالإضافة إلى تخصيص الجزء الأكبر من النشاط البدني اليومي للألعاب التي تمارس في الهواء الطلق.

 

وتابعت المنظمة إن "ممارسة النشاط البدني تساعد الشباب على نمو العظام والعضلات والمفاصل والقلب والرئتين بطريقة صحية، بالإضافة إلى الحفاظ على وزن مثالي للجسم".

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...