بنت السادات تقاضي مبارك على الميراث

أحوال الناس
03 - جمادى الآخرة - 1425 هـ| 20 - يوليو - 2004


القاهرة ـ وكالات الأنباء: قالت مصادر قضائية أمس الثلاثاء أن "رقية" البنت الكبرى للرئيس المصري الراحل "محمد أنور السادات" رفعت دعوى قضائية تطلب فيها تسليمها ميراثها من والدها الذي اغتيل عام 1981.

 وقال مصدر مطلع:"أقامت رقية السادات دعوى أمام محكمة القضاء الإداري ضد رئيس الجمهورية بصفته ومحافظ الجيزة بصفته طلبت فيها الحكم بإلزامهما بتسليمها ميراثها في بيت والدها في مدينة الجيزة وراتبه".

 وأضاف أن "ابنة السادات أسست دعواها على الطعن في القرار بالقانون الذي أصدره رئيس الجمهورية المؤقت صوفي أبو طالب بعد يومين من اغتيال السادات في السادس من أكتوبر81 م، والذي نص على تمليك بيت السادات في الجيزة لزوجته الثانية "جيهان صفوت رءوف" (جيهان السادات) ولأولادها منه من بعدها وتخصيص راتبه لها ولأولادها منه من بعدها".

 وتابع أن صحيفة الدعوى تضمنت أن القرار بقانون "مخالف للدستور وأحكام الشريعة الإسلامية".

 وقال "سمير صبري" المحامي عن ابنة السادات إن المحكمة ستنظر في دعواها في 11 سبتمبر المقبل.

 وكان صوفي أبو طالب قد شغل منصب رئيس الجمهورية لفترة مؤقتة بصفته رئيس مجلس الشعب "البرلمان" طبقا للدستور إلى أن رشح المجلس "حسني مبارك" الذي كان نائبا للرئيس لمنصب رئيس الجمهورية ثم فاز بالمنصب في استفتاء عام.

 وللرئيس الراحل السادات بخلاف رقية؛ ابنتان من زوجته الأولى "إقبال ماضي" هما: كاميليا وراوية.

 وتقدر قيمة بيت السادات المطل على النيل في الجيزة بملايين الجنيهات.

وقال محامي ابنة السادات إنه تأكد من أن الراتب المنصرف لجيهان السادات منذ صدور القرار المطعون فيه هو 11 ألف جنيه شهريا.



روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...