طريقة زيادة حليب الأم المرضع

بوابة الصحة » الحمل والولادة » الرضاعة
08 - ربيع الآخر - 1436 هـ| 29 - يناير - 2015


1

كيف يمكن زيادة حليب الأم المرضع؟ سؤال يتردد كثيراً بين المرضعات، خاصة وأن حليب الأم المرضع يمكن أن يقل لأسباب عديدة.

إذا غالباً ما تخشى المرضع ـ وخصوصاً إذا كانت أما جديدة ـ، من مشكلة عدم كفاية حليب ثدييها لسد حاجات الرضيع الغذائية، على الرغم من أن أغلب الأمهات يكون إفراز الحليب لديهن بشكل كاف يسد حاجات الرضيع، إلا أن هناك عدة أسباب تؤدي إلى قلة إفراز الحليب عند المرضعات ومنها:

- تعرض الأم لأمراض معينة.

- تناول حبوب منع الحمل.

- التغيرات الهرمونية في الجسم.

- قلة تناول المواد الغذائية الضرورية لجسم الأم.

- عدم معرفة الوضعية الصحيحة لجلوس الطفل عند الإرضاع.

- سوء التغذية.

- ضعف الجهاز المناعي.

إن حليب الأم بالغ الأهمية الغذائية للرضيع، ولا يوجد أي حليب يعوض الرضيع عنه؛ لذلك يجب أن تقوم الأم بخطوات لزيادة إنتاج الحليب في ثدييها ومن أهم هذه الخطوات هي:

 

أولاً: الكمادات الباردة:

في بعض الأحيان قد يكون سبب قلة إنتاج الحليب في الثديين هو ضعف الدورة الدموية في الثديين؛ لذلك يجب أن يتم تحسين الدورة الدموية في الثديين لمد الطفل الرضيع بالكمية اللازمة من الحليب ويتم ذلك عن طريق:

- القيام بمساج لطيف لمنطقة الصدر قبل الإرضاع بخمس دقائق.

- غمس قطعة قماش نظيفة في ماء دافئ، ثم عصرها لإخراج الماء الزائد.

- استعمال قطعة القماش في عمل مساج للثدي، وبشكل خاص للمنطقة المحيطة بحلمة الثدي، وضغط الثدي باتجاه الصدر.

- بعد المساج الذي تتراوح مدته 10 دقائق، يجب أن تقوم الأم بإرضاع صغيرها.

 

ثانياً: الحلبة

تعتبر الحلبة من الوصفات المنزلية الرائعة التي تزيد من تدفق الحليب، فهي تحوي على الفيتواستروجين الذي يساعد في زيادة إنتاج الحليب.

- لذلك يتم نقع ملعقة من بذور الحلبة طوال الليل في كوب من الماء، ثم تغلي في الصباح الباكر لعدة دقائق ثم تصفى وتشرب بصورة يومية، وسيتم زيادة إنتاج الحليب بصورة واضحة. مع ملاحظة أن المرأة التي تعاني من الربو أو السكري يجب ألا تجرب هذه الطريقة.

 

ثالثاً: الشمر:

تساعد بذور الشمر في زيادة إنتاج الحليب، فهي تقوم بدور مشابه لدور الهرمونات التي تحفز إنتاج الحليب في الجسم، كما أن بذور الشمر تسهل الهضم، وتمنع ألم القولون وتشنجه لدى الرضيع.

- لذلك يتم إضافة ملعقة من بذور الشمر إلى كوب من الماء الساخن، ويغطى الكوب ويترك لمدة نصف ساعة ثم يشرب مرتين يومياً.

 

رابعاً: الكمون:

إن بذور الكمون تسهل عملية إفراز الحليب، كما أنها تحسن من عملية الهضم، وتزيل الإمساك وتبطن البطن وتخلص من الحموضة المعدية، كما أنها مصدر للحديد الذي يقوي جسم الأم والرضيع أيضاً.

- لذلك يتم مزج ملعقة من الكمون، مع ملعقة من السكر، ووضع المزيج في كوب من الحليب وشرب المزيج قبل الذهاب للنوم.

 

خامساً: القرفة:

تساعد القرفة في زيادة إفراز الحليب عند المرضع، كما أن المرضع عند تناول القرفة تتحسن لديها طعم الحليب، مما يحسن مذاقه لدى الرضيع ويتقبله أكثر.

- لذلك يتم مزج حفنة من القرفة، مع نصف ملعقة من العسل، ووضعها في كوب من الحليب الدافئ وشربه قبل النوم. يجب أن يتم تكرار هذه الطريقة مرتين يومياً لمدة شهر أو شهرين.

-----------------

بالتعاون مع موقع صحة أون لاين

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
-- HR - السعودية

10 - ربيع الآخر - 1436 هـ| 31 - يناير - 2015




طيب و فين الراحة النفسية و الجسدية للأم اللي عندها مولود جديد
هادا كله ما يؤثر و أهم شي اذا لم تجد مساعدة و دعم حتى لو بتاكل جيد حليبها يضعف جداً لم تثيروا الحديث حول هادي النقاط

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...