مصر: الروافض يدشنون أول "حوزة" إيرانية بحي السيدة زينب لها أون لاين - موقع المرأة العربية

مصر: الروافض يدشنون أول "حوزة" إيرانية بحي السيدة زينب

أحوال الناس
29 - شعبان - 1433 هـ| 19 - يوليو - 2012


1

القاهرة ـ لها أون لاين(صحف): قام عدد ممن ينتسبون لفكر الروافض (الشيعة) في مصر بتدشين أول حوزة علمية باسم "مركز علوم آل البيت عليهم السلام"، بشارع مجلس الأمة، بحي السيدة زينب، وبجوار مقر مشيخة الطريقة التي يتزعمها علاء الدين محمد ماضى أبو العزايم.

حضر تدشين الحوزة العلمية الإيرانية بالقاهرة عدد من رموز الرافضة، منهم: الدكتور عاصم فهيم، رئيس مجلس إدارة مركز علوم آل البيت، والدكتور أحمد راسم النفيس الأستاذ بجامعة المنصورة، ومحمد سليمان الرئيس الأسبق لمركز علوم آل البيت الذى تم القبض عليه قبل ثورة 25 يناير ضمن خلية من الروافض تروج لفكرهم، وتقوم بتوزيع الكتب والمنشورات الشيعية وبحوزته 60 ألف دولار وأحيل للمحاكمة بتهمة الانضمام إلى جماعات محظورة، والتبشير بدينات غير معترف بها فى مصر.

كما حضر الافتتاح وتدشين المركز مرجعية شيعية بحرينية حاصل على الجنسية البريطانية ودخل مصر منذ ثلاثة أيام بجواز سفر بريطاني وليس جواز سفر بحرينيًا.

وبحسب صحيفة (المصريون) فإن هذه هي المرة الثانية التي يتم افتتاح مركز علوم آل البيت على نطاق واسع، وبموافقة رسمية من الحكومة المصرية باعتباره مركز أبحاث ودراسات تاريخية، وكان يرأسه المهندس محمد سليمان والدكتور عاصم فهيم أستاذ الفلزات بجامعة القاهرة، والأمين العام والعضو المنتدب لمركز علوم آل البيت.

ومن أبرز أعضاء مركز علوم آل البيت في مصر حسن شحاتة الذي تم القبض عليه عام 1996 في قضية التنظيم الشيعي الكبير التي عرفت إعلاميًا بـ"تنظيم الخمينى رقم 6".

وكان شحاتة إماماً لمسجد الرحمن "مسجد كوبري الجامعة"، وكان نشيطاً في استغلال خطبة الجمعة للترويج للفكر الرافضي الضال، كما أنه كان يقوم بجولات كثيرة خارج مصر، كالولايات المتحدة والإمارات للتبشير للمذهب الشيعي بدعم من طهران.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
-- نادر - اليمن

01 - رمضان - 1433 هـ| 20 - يوليو - 2012




قاتل الله الروافض و عجل بزوال دولتهم دولة فارس المجوسية التي اتخذت التشيع مطية لبسط سيطرتها على العالم الاسلامي و ما كل ذلك الا لاستعادة دولتهم التي دمرها سيدنا عمر رضي الله عنه لذلك هم ينزعجون كثيرا عند ذكر عمر و لا يالون جهدا في القدح فيه و لكن ايها الاخوة لابد من وقفة جادة امام هذا الخطر الداهم قبل ان نكتوي بنار الطائفية المقيتة التي دمرت العراق و جعلته لقمة سائغة بيد ايران و كذلك لبنان و الان البحرين و من يدري من يكون بعدها اعاذنا الله من اشرارهم. امين

-- ناصر محمد - السعودية

11 - رمضان - 1433 هـ| 30 - يوليو - 2012




ان السماح لهم ببناء هذا المعبد المجوسي لهو او مسمار يدق في نعش الاستقرار المصري النسيج المتكامل ، كيف يسمح المصريون بأن يسب الصحابة ويلعنوا على المنابر بين ظهرانيهم ، اين حب ال بيت النبي وهم يطعنون في عرض ام المؤمنين عدا انها ستكون ارضا خصبة لحزب الله والحرس الثوري انتبهو ياهل مصر الارض التى دخلها الاسلام في العصر الاول فيذل اهلها كل ما يستطيعون لنصرة الدين اخرجوهم من ارضكم

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...