هل فكرت بالانضمام للحملة ضد الفيس بوك؟ لها أون لاين - موقع المرأة العربية

هل فكرت بالانضمام للحملة ضد الفيس بوك؟

بوابة التقنية » تواصل اجتماعي » فيس بوك
02 - رجب - 1433 هـ| 23 - مايو - 2012


1

اجتمع آلاف الساخطين ضد موقع التواصل الاجتماعي الأشهر "فيسبوك"  في موقع مضاد على شبكة الإنترنت ليعلنوا انسحابهم الجماعي منه. فهل فكرت أن تنضم إلى هذه الحملة؟ أو ربما تحتاج إلى بعض المعلومات الإضافية عنها لتقرر إن كنت ستشترك معهم، أم تستمر في إمضاء وقتك على الفيس.

عداء حقيقي:

الموقع يعمل تحت شعار (إن كنت ترى أن الفيس بوك لا يحترمك، ولا يحترم معلوماتك الشخصية، وأن مستقبل شبكة الإنترنت في خطر، قد ترغب في الانضمام إلينا).

 

ويدعو الموقع الزوار للتسجيل فيها مستخدما عبارات شديدة العاطفية وعالية النبرة في عدائها للفيس بوك، وفي إبداء تعاطفها مع الساخطين على الفيس بوك في الوقت نفسه، وعلى هذا المنوال نطالع في واجهة الصفحة الرئيسة عناوين وعبارات من قبيل "هل أنت من مرضى قلة الاحترام الذي أصابك من الفيس بوك؟ إذاً انضم إلينا وأعلن انسحابك".

ليس بديلاً:

من الواضح أن الموقع يستند في دعوته الى الانسحاب من موقع الفيس بوك على "عدم احترام خصوصية العضو" الذي يمارسه الفيس بوك بحسب زعمهم. ولكن في استطلاع سريع على آراء المنسحبين أنفسهم نقرأ المزيد من الأسباب التي أدت إلى خروجهم من الفيس بوك، ومنها على سبيل المثال:

-        استهلاك سلبي للوقت.

-        الفيس بوك تقدم معلومات لا مصداقية بها.

-        عدم وجود الخصوصية.

-        انتشار الثرثرة والنميمة.

-        رداءة المواد التربوية والتعليمية.

-        المشاكل الاجتماعية التي يتسبب فيها – يذكر أحدهم بأن صديقه قد طلق زوجته بسبب إدمانها على الفيس بوك!

-        أعمال القرصنة – يذكر أحدهم أن صديقاً له قد تم احتلال حسابه على الفيس بوك وجرت محاولة لخداعه وأخذ أمواله.

-        إهدار للمال  "تكلفة رسوم شبكة الإنترنت"

-        لا وجود للحماية.

-        وأخيرا، وربما هذا هو هاجس الجميع، فإن كل المعلومات الخاصة بك على الفيس بوك قد تستخدم ضدك – أو في غير مصلحتك  مستقبلا.

آراء مضادة:

ويضيف أحد الزوار بأنه  قد عثر على البديل في موقع فولكدايركت folkdirect" " الذي يصفه بأنه يتيح له المزيد من التحكم  والخصوصية.

غير أن آخرين يعترفون بحسرة بأن معلوماتهم الشخصية أصبحت رهينة لدى الفيس بوك حتى وإن انسحبوا منها، ويكتب أحدهم " لقد هجرت الفيس بوك منذ شهر مضى، أنه شَرَك، أنه يمتص وقتك دون أن تشعر به، ويجعلك تفكر كل الوقت فيما يفعله الآخرون، ومنذ أن غادرت فقد تحسنت درجاتي العلمية وتحسنت علاقاتي بأفراد العائلة وبالأصدقاء، وبدأت أقضي أوقاتي في الأمور التي أحب القيام بها فعلا، إنني أنصح بشدة على تجربة الخروج من الفيس بوك، أبق بعيدا لمدة شهر ولن تخسر شيئا". 

ويقترح الموقع عددا من الخيارات البديلة للفيس بوك، ويدعو إلى الوعي بالحاجة الحقيقية من أي موقع للتواصل الاجتماعي، فلدى البعض قد يكون جيدا الحصول على خدمات متنوعة من مواقع مثل الإيميل، التويتر، فليكر.

 وآخرون يفضلون المواقع الاجتماعية المتخصصة مثل   Akoha .

و يعترف الموقع بأنه لا يوجد حالياً خيارات كثيرة لتحل محل الفيس بوك، ورغم ذلك يحاول طمأنة المنسحبين من الفيس بوك أنهم ليسوا لوحدهم، و"على حسب حاجة السوق لن يطيل الانتظار لظهور خيارات أخرى " يأمل الموقع.

يذكر أن الموقع قد تم إطلاقه في 31 مايو 2010 ويبلغ عدد المسجلين فيه اليوم 40049 شخصاً.

 

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
-- عائدة - سوريا

08 - رجب - 1433 هـ| 29 - مايو - 2012




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الفيس بوك موقع جميل للتواصل الاجتماعي .,ولكن علينا الحذر والتنبيه منه,,, بل من النيت ...من ضياع الوقت فالحياة دقائق وثواني علينا ان نكسب وقتنا لا نضيعه سدى ..كما يقع بعض البنات في كثير من مشاكل الخداع والضياع .....نسأل الله الهداية والتوفيق
اللهم اجعلنا ممن يسمعون القول فيتبعون احسنه ..

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...