أسئلة وإجابات حول طريقة تعليم الطفل الصغير أكل الطعام

بوابة الصحة » الحمل والولادة » نمو الطفل
27 - ربيع الآخر - 1432 هـ| 01 - ابريل - 2011


تعليم الطفل الصغير أكل الطعام

بداية تغذية الطفل بالأطعمة:

بعد بلوغ الطفل الشهر السادس من عمره، تصبح مكونات غذاء حليب الأم غير قادرة على  الإيفاء بإمداد جسم  الطفل  بالغذاء الكافي؛ وذلك لأن مكوناته الغذائية تعتبر ناقصة، فالطفل يحتاج في نموه إلى مواد أخرى غير التي يحتويها حليب أمه، ولذا وجب على الأم أن تعوده على تناول أطعمة أخرى تساعد في تغذيته وبالتالي تزيد من عملية نموه وتقدمه.

بعد سن الشهر السادس يصبح جسم الطفل في حاجة لغذاء آخر غير حليب أمه، وهذه الأطعمة  سوف تساعد جسمه في النمو، ولاسيما وأن تلك الأطعمة تحتوي على سعرات حرارية، منها الحديد بجانب بعض المواد الأخرى المهمة لغذاء الطفل.

كيف أجهز طفلي لتناول الأطعمة؟

ينصح بعض الأطباء الأمهات بتقديم أطعمة للطفل منذ بلوغه الشهر الرابع من عمره، ولا يهم  كمية الحليب الذي يضخه ثدي الأم، ولكن الرأي الأعم لجمهور الأطباء، هو أنه يجب تقديم الأطعمة عند بلوغ الطفل الشهر السادس، حيث يدعمون رأيهم هذا بأن معدة الطفل تعتبر ضعيفة قبل بلوغه الشهر السادس، وأنه لا محالة سوف يتضرر من تناول تلك الأطعمة، وأنهم بجانب ذلك يعتبرون الطفل غير قادر على إنتاج اللعاب الذي يساعد في عملية الهضم، هذا إلى جانب رأسه الضعيف وعدم تحمل جسمه على حمل ذلك الرأس.

ما نوعية الأغذية التي يوصى الأطباء بتناولها؟

يوصي الأطباء الأمهات بضرورة تغذية أطفالهن بعد سن الشهر السادس بغذاء خليط الذرة (سيريلاك) وهو عبارة عن وجبة معدة خصيصاً لغذاء الطفل في هذا العمر، حيث هذا الغذاء يعتبر غنياً بالفيتامينات والحديد وأنه أعد خصيصاً ليلائم معدة الطفل الغضة، وعلى الأم حينما تنوى تغذية طفلها بهذا النوع من الغذاء مراجعة محتويات العلبة المعبأ بها  ذلك الغذاء جيداً، بحيث تكون غنية بالمواد المذكورة بجانب تاريخ سريان مفعولها.

هذا الغذاء الذي يحتوي على عدة أنواع من الذرة، وأهمها القمح، فهو غني بمادة الحديد، وأيضاً له مفعول قوي على الجهاز الهضمي بحيث يساعده على عملية الإخراج.

 يلي هذا الغذاء، غذاء خليط الأرز، ولكن هذا النوع من الغذاء لا ينصح به الأطباء لطفل مصاب بالإمساك، وأيضاً يوصى الأطباء بتناول طحين حبوب الشوفان باعتباره مسهلا جيدا.

في بداية عملية تغذية الطفل بمثل هذه الوجبات يجب أن تراعى الأم خفة المحلول بالنسبة لطفلها، بحيث يسهل تناوله وكأنه محلول، وفي تدرج زمني مناسب تحاول تكثيف بدرة الذرة في المحلول ورويدا رويدا يصبح عبارة عن عجينه شبه صلبه عند بلوغه الشهر العاشر من عمره.

على الأم اختيار ملعقة صغيرة جداً يسهل عليه التعامل معها، وإدخالها في فمه الصغير.

كيف أعالج طفلي؟ إنه يدفع بالطعام خارج فمه؟!

أحاول جهد طاقتي تغذية طفلي بالأطعمة، ولكنه يدفع بها خارج فمه! فهل هذا يعني أنه لا يحب تناول هذه الأطعمة؟

للإجابة على هذا السؤال نقول: إن عملية دفعه للأكل للخارج هذا لا يعني أنه لا يرغب في الطعام، وإنما هذا الطفل اعتاد على إخراج لسانه حينما يوضع بفمه شي من الأغذية. وبهذا العمل يجد الطعام طريقه للخارج، قد تستمر هذه العادة لفترة ولكنها في الغالب لا تطول كثيراً، وكأقصى حد عند بلوغه الشهر العاشر.

متى أبدأ بتقديم أنواع الأطعمة الأخرى غير خليط الذرة والأرز؟

ليس هنالك مدة محددة لإطعامه أغذية أخرى، ولكن يمكن بعد شهر من تناوله خليط الذرة يمكن أمنحه أغذية أخرى، ويستحسن بعض أنواع الخضروات وخصوصاً البازلاء، والفول المصري، الجزر، الحمص المطحون، ويمكن أيضاً إطعامه بعض أنواع الفواكه، ويستحسن الموز والتفاح والأجاص.



روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
أسئلة وإجابات حول طريقة تعليم الطفل الصغير أكل الطعام
-- مونئ - البحرين

29 - ربيع الآخر - 1432 هـ| 03 - ابريل - 2011




سيدتئ انئ طفلئ فئ عمر’ 8 اشهر ل يحب اللأكل شربة الخضر

أسئلة وإجابات حول طريقة تعليم الطفل الصغير أكل الطعام
-- موها - مصر

03 - ذو الحجة - 1432 هـ| 30 - اكتوبر - 2011




كويس وهايل كمان
بس انا مفيش وجبات وانواع اخرى من الاطعمه

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...