بدء النشاط الرسمي لحقوق الإنسان السعودية

أحوال الناس
22 - ربيع الآخر - 1425 هـ| 11 - يونيو - 2004


جدة: أعلنت الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان في السعودية, عن البدء رسميا في ممارسة مهامها, عقب اختيار المقر الرئيس لها في العاصمة "الرياض". وهي خطوة قانونية لانطلاق أعمالها في تلقي المظالم ومن ثم العمل على رفعها عن الناس, فيما سيجري تعيين الأرقام الهاتفية, والكشف عن العنوان على شبكة الانترنت خلال الأيام المقبلة.

وكشف مسؤولون في الجمعية أن اختيار فرعي الجمعية في جدة والدمام بات وشيكا، إذ يتوقع أن يكون في فترة زمنية لا تتجاوز الشهرين, في ما تحدثوا عن الخطوة القانونية المتمثلة في إقرار الهياكل والنظم الإدارية بقولهم "تتطلب تعديلات محدودة دون أن يمنع ذلك تدفق وقبول المظالم وانطلاق مهامها ميدانيا".

وذكر الدكتور "عبد الله العبيد" ـ رئيس الجمعية ـ وفقا للشرق الأوسط ـ أن اجتماعا للجمعية العمومية, انعقد في الرياض مؤخرا، حيث وافق الأعضاء على اختيار مقر الجمعية في "مركز سعود البابطين الخيري للمؤتمرات" معلنا البدء الرسمي لأعمال أول جمعية من نوعها في تاريخ البلاد. وحضر اجتماع الرياض جميع عضوات الجمعية العشر, و24 عضوا من الرجال يشكلون الأعضاء المؤسسين.

وأوضح العبيد قرب إصدار عدد من الكتيبات "المبسطة" لنشر ثقافة حقوق الإنسان في المجتمع السعودي على نطاق واسع في المملكة.

وقال: "لن نتأخر عن تقديم واجبنا (الحقوق إنساني) مهما كانت المسببات", مضيفا :"لقد انطلقت أعمالنا على بركة الله".

وستصدر الجمعية كتيب تعريف بالجمعية: أهدافها, اختصاصاتها, وآليات عملها في تلقي الشكاوى. وكتيبا آخر عن تعريف المواطن والمقيم بحقوقه طبقا للأنظمة العدلية المعمول بها في البلاد. فيما ستؤسس الجمعية موقعا الكترونيا على شبكة الإنترنت يشمل كافة الخدمات التفاعلية وتوفير جميع المعلومات المؤدية لدور حيوي للموقع.



روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...