موضي بنت وطبان ودورها في انتشار دعوة التوحيد

وجوه وأعلام
19 - ربيع أول - 1423 هـ| 30 - مايو - 2002


هي زوج الإمام محمد بن سعود (1157ـ1179هـ/1744ـ1765م) أمير الدرعية، ومؤسس الدولة السعودية الأولى، وأوّل امرأة تحدّث مؤرخو نجد عن مناصرتها لدعوة الشيخ محمد بن عبدالوهاب، تنتمي إلى أسرة كريمة من آل كثير، وهم فرع من آل فضل الذين كانوا يسيطرون على أجزاء من شبه الجزيرة العربية في فترة امتدت من القرن الثامن إلى القرن الحادي عشر الهجري.

كانت وراء تحالف زوجها الأمير محمد بن سعود مع الشيخ محمد بن عبدالوهاب، الذي خرج من العيينة إلى الدرعية في عام (1157هـ/1744م)، فنزل "عند عبدالله بن عبدالرحمن بن سويلم وابن عمه حمد بن سويلم، فلمّا دخل على ابن سويلم ضاقت عليه داره خوفاً على نفسه من محمد بن سعود، فوعظه الشيخ وسكّن جأشه، وقال: سيجعل الله لنا ولكم فرجاً ومخرجاً، فعلم به خصائص من أهل الدرعية فزاروه خفية، فقرر لهم التوحيد، فأرادوا أن يخبروا محمد بن سعود، ويشيروا عليه بنزوله عنده ونصرته فهابوه، وأتوا إلى زوجه وأخيه ثنيان الضرير، وكانت المرأة ذات عقل ودينومعرفة، فأخبروهما بمكان الشيخ وصفة ما يأمر به وينهى عنه، فوقر في قلوبهم معرفة التوحيد، وقذف الله في قلوبهم محبة الشيخ، فلمّا دخل محمد بن سعود على زوجته أخبرها بمكان الشيخ وقالت له:"إنَّ هذا الرجل ساقه الله إليك، وهـو غنيمة، فاغتنم ما خصّك الله به"، فقبل قولها.

ومن سياق الحديث السابق يبدو لنا ما تميّزت به موضي من الحكمة وسداد الرأي وبُعد النظر، ويشير أحد الباحثين إلى أنّ موضي بنت وطبان قد تكون والدة الإمام عبدالعزيز بن محمد بن سعود (1179ـ1218هـ/1765ـ1803م).

ومن المؤسف في الأمر أنَّ المعلومات عن هذه المرأة شحيحة جداً، الأمر الذي لم نتمكن معه من معرفة تاريخ ميلادها، وكذا وفاتها، وإن كان في مقدورنا القول: إنَّها من أهل القرن الثاني عشر ميلاداً ووفاة.



روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *: لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...