ملتقى القدس .. بين تاريخ القدس وحاضرها لها أون لاين - موقع المرأة العربية

ملتقى القدس .. بين تاريخ القدس وحاضرها

أحوال الناس
19 - ربيع أول - 1431 هـ| 05 - مارس - 2010


1

ملتقى القدس الذي أقامته الندوة العالمية للشباب هذا الأسبوع في مدارس الرياض أحدث هزة نفسية ومعرفية داخل من حضره.. وأفرز تساؤلات كان لابد من البحث لها عن إجابة..  أين الأقصى في قلوبنا في تفكيرنا في همنا اليومي .. أين هو منا.. ماذا يعرف أبناؤنا عنه، الأقصى أول قبلة للمسلمين والمسجد الثاني الذي أقامه سيدنا إبراهيم عليه السلام مسرى رسول الله صلى الله عليه وسلم والمكان الذي أمّ به الأنبياء.

له مكانة عظيمة في تاريخنا كمسلمين وفي عقيدتنا .. الآن وقبل الآن هو في خطر وأصوات المقدسيين المرابطين هناك تنادي بحمايته والذود عنه.. فهل من مجيب؟!!

عرض ملتقى القدس خلال أيامه الخمسة الماضية معلومات تاريخية مهمة وكشف كثير من المخططات اليهودية الغائبة عن الكثيرين منا وتنفيذهم لهذه المخططات بطرق خبيثة وبأكاذيب تاريخية يطوعون بها الآلة الإعلامية حتى يكسبون الرأي العام العالمي..

لابد من قراءة تاريخ الأقصى لمعرفة الحقيقة:

تمحورت محاضرة الدكتورة نورة السعد عن تاريخ الأقصى مؤكدة على أن فلسطين وما حولها بلاد مباركة باركها الله سبحانه وتعالى وهي أرض مقدسة قدسها الله وجعلها أرض العقيدة والإيمان وأرض الطهر والفضيلة وأرض المواجهة والجهاد وأرض الرباط .

وعرضت "السعد" خلال محاضرتها تاريخ الأقصى وتوالي الأنبياء عليه مؤكدة على حكمهم بالإسلام فيه، مبينة أن من ينظر لليهود بمنظار القرآن فلن يخدع بهم أبداً وأن الذي يتعامل مع القضية الفلسطينية على أساس حقائق القرآن لن يتخلى عنها ولن يتنازل عن شبر فيها.

وعرضت "السعد" لبعض الأكاذيب التي يتقولها الكيان الصهيوني وابتداعهم أحداث تاريخية تخص هيكل سليمان. وزعمهم بأن الهيكل بناه سليمان عليه السلام في الفترة 953-960 ق.م فوق جبل موريا وهو جبل بيت المقدس حيث يوجد الآن المسجدان الأقصى وقبة الصخرة ثم هدم هذا الهيكل كما يزعمون على يد نبوخذ نصر البابلي عام 586م

وبينت "السعد" أن أكاذيبهم هذه لغايات سياسية واستدلت بقول بن غوريون أول رئيس وزراء إسرائيلي "لا معنى ولا قيمة لإسرائيل بدون أورشليم ولا قيمة لأورشليم بدون الهيكل"

وعللت الدكتورة نورة السعد أسباب الدعم المسيحي لليهود بأن التحالف اليهودي والمسيحي يعتبر أن بناء الهيكل ليس شأناً يهودياً فقط، وإنما هو شأن يعني الحركة الصهيونية المسيحانية في الولايات المتحدة وهي حركة تضم أكثر من ستين مليون شخص منهم أعضاء في الكونغرس والجيش والسلك الدبلوماسي ومؤسسات الأبحاث والدراسات المؤثرة في صناعة القرار السياسي الأمريكي.‏

فالمسيحية الصهيونية تعتبر أن وجود «إسرائيل» دليل على أن النبوءات الانجيلية تتحول إلى حقيقة معلنة عن رؤية سيواجه فيها اليهود "إما الموت أو قبول المسيح"

وأكدت "ألسعد" على أن الصراع على القدس ليس سياسياً وإنما عقدياً وأن المسيحيين الصهاينة يرون "الدولة الحديثة" في اسرائيل باعتبارها تحقيقاً لنبوءة توراتية، وأنها تستحق دعماً سياسياَ ومالياً.‏

ولتحقيق هذه النبوءة لا بد من وجود ثلاث إشارات تسبق عودة المسيح، استناداً إلى معتقدات المسيحية الصهيونية.‏

-الإشارة الأولى: قيام صهيون «إسرائيل» وقد قامت هذه الدولة في عام 1948، ولذلك اعتبر الصهيونيون المسيحيون في الولايات المتحدة هذا الحدث، أعظم حدث في التاريخ، لأنه جاء حسب اعتقادهم مصدقاً للنبوءة التي تقول: «إن صهيون يجب أن تعود حتى يعود المسيح».‏

فالمسيح حسب معتقداتهم لا يظهر إلا بين اليهود، ولذلك فهم يساعدون على تجميع اليهود كشرط للعودة الثانية للمسيح.‏

-        الإشارة الثانية: هي تهويد القدس لأنها حسب اعتقاد الانجيليين الصهيونيين هي المدينة التي سيمارس المسيح منها حكم العالم بعد عودته الثانية المنتظرة.‏

ولأجل هذا تضغط الكنائس الصهيونية -المسيحية في الولايات المتحدة من أجل الاعتراف بالقدس «عاصمة موحدة وأبدية» لإسرائيل. وهو ما تجاوب معه الكونغرس الأمريكي في عام 1995 وأقر قانوناً باعتبار القدس عاصمة لإسرائيل، ونقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس.‏

-        الإشارة الثالثة: هي بناء هيكل يهودي على أنقاض المسجد الأقصى، وهو ما يسعى إليه التحالف المسيحي الصهيوني هذه الأيام.‏

وأوصت "السعد" في نهاية محاضرتها بالعودة إلى قراءة تاريخ الأقصى ففيه تتجلى كل الحقائق بأحقية المسلمين بالأقصى ويتبين كذب ادعاءات وافتراءات اليهود بوجود هيكل سليمان وبأن الأرض من حقهم.

واجبات الأمة بجميع أطيافها تجاه القضية الفلسطينية:

بدأت الأستاذة سلوى الكوهجي " عضو مجلس أمناء منظمة الدعوة الإسلامية وعضوة في جمعية الإصلاح والمناصرة" التي أتت من البحرين خصيصاً للمشاركة في هذا الملتقى محاضرتها بالقول: مسؤولية القدس مسؤوليتنا جميعاً بدءاً من الأفراد وحتى المؤسسات، مؤكدة على أن لكل منا دوره الذي يجب أن يقوم به تجاه القدس والقضية الفلسطينية.

واجب الفرد اتجاه القضية الفلسطينية:

-        استحضار النية الصادقة لنصرة إخواننا في فلسطين.

-        الدعاء لهم بالنصر وتحري أوقات الاستجابة وهو واجب علينا لأن الدعاء سلاح المؤمن.

-        مقاطعة منتجات الأعداء.

-        الحرص على كفالة يتيم منهم.

-        الحرص على أن يكون عند كل فرد حصالة لجمع التبرعات.

-        المشي للمسجد والدعاء لهم.

-        متابعة أخبار إخواننا في فلسطين وحضور الأنشطة التي تقام عن القدس والقضية الفلسطينية.

واجب الأسرة:

-        الاجتماع الأسري لتلقين الأبناء حب الله وحب رسول الله صلى الله عليه وسلم وحب الأقصى وتدريسهم سورتي "الإسراء والحشر".

-        إخراج  مصروف الأسرة لمدة يوم تضامن مع أهل الرباط.

-        كفالة أسرة من أسر أهل الرباط بما يعادل 50 دينار أي 500 ريال سعودي

-        إنشاء مكتبة صغيرة يتعلم الأبناء منها نصرة الأقصى وتشجيع الأبناء على المعرفة من خلال المسابقات والجوائز.

-        دعم الأسرة المحاصرة وتحويلها لأسرة منتجة.

واجب الدعاة

-        هم قدوة لمن يدعوهم.

-        تشجيع المجتمع على حفظ القرآن وحثه على ذلك.

-        توعية الناس بشكل مستمر عن فضائل الأقصى وتذكيرهم بهذه القضية وأنها قضية كل مسلم.

-        حث المصلين على الصيام والقيام والدعاء للفلسطينيين بالنصر وتذكيرهم بالمقاطعة.

     دور العاملين في قطاع التعليم:

-        أهمية دور التعليم في تربية الأبناء والأفراد

-        تخصيص جزء من المنهج الدراسي عن الأقصى المبارك

-        تخصيص وقت من الطابور الصباحي للأقصى ولفلسطين.

-        توظيف المسرح المدرسي في تجسيد الشخصيات البطولية التي ناضلت من أجل الأقصى وفلسطين.

-        يرشح المعلم مجموعة من الأشرطة أو الكتب التي تتحدث عن الأقصى وعمل مسابقات للطلاب حولها.

-        تنظيم مسابقات سنوية من قبل وزارة التربية ترصد لها جائزة يشترك فيها الطلاب وأولياء الأمور.

    واجب الإعلاميين والصحفيين والمثقفين:

-        تدريب الإعلاميين وتثقيفهم حول القضية الفلسطينية والمسجد الأقصى

-        الاستمرار في كتابة المقالات لفضح المكائد الصهيونية.

-        إفساح المجال أمام الأقلام الغربية المنصفة الداعمة للقضية الفلسطينية.

-        استضافة القيادات الفلسطينية البارزة وأسر الشهداء.

-        تصحيح المصطلحات غير الصحيحة الشائعة للأسف في كثير من الصحف وحتى العربية مثل استخدام كلمة"إسرائيل" والصحيح "الكيان الصهيوني المغتصب"، ومثل استخدام مصطلح "العنف الفلسطيني" والصحيح " المقاومة الفلسطينية".

واجب التجار ورجال الأعمال:

-        إعمار المساكن التي هدمت والمساجد والمدارس.

-        تخصيص أموال ومشاريع لمساعدة أهل الرباط وهو حقهم علينا.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين


د. سلام نجم الدين الشرابي

مديرة تحرير موقع لها أون لاين

كاتبة ساخرة وصحفية متخصصة في الإعلام الساخر

حاصلة على شهادة الدكتوراه في الصحافة الساخرة بدرجة ممتاز مع توصية بطباعة البحث.

حاصلة على شهادة الماجستير في الصحافة الساخرة من جامعة أم درمان بدرجة امتياز مع توصية بالترفيع لدرجة الدكتوراه


حاصلة على شهادة البكالوريوس في الصحافة من جامعة دمشق.





العضوية:
• عضو نقابة الصحفيين السوريين عام 1998م.
• عضو رابطة الأدب الإسلامي العالمية.
• عضو في الجمعية السعودية للإعلام والاتصال
العمل:
• مديرة تحرير موقع المرأة العربية لها أون لاين "حالياً".
• مديرة تحرير موقع صحة أون لاين "حالياً"
• مديرة تحرير مجلة "نادي لها "للفتيات
• مديرة القسم النسائي في مؤسسة شبكة الإعلام للخدمات الصحفية "حالياً"
• كاتبة مقالات ساخرة في عدة مواقع
• كان لها زاوية اسبوعية ساخرة في جريدة الاعتدال الأمريكية
• مشرفة صفحة ساخرة بعنوان " على المصطبة"

المشاركات:
• المشاركة في تقديم برنامج للأطفال في إذاعة دمشق (1996)
• استضفت في برنامج منتدى المرأة في قناة المجد الفضائية وكان موضوع الحلقة " ماذا قدمت الصحافة الالكترونية للمرأة" (3/8/2006).
• استضفت في حوار حي ومباشر في موقع لها أون لاين وكان موضوع المطروح " ساخرون نبكي فتضحكون" ( 16/12/2008م)
• استضفت في قناة ألماسة النسائية في حوار عن الكتابة الساخرة عام 2011
• استضفت في قناة الرسالة الاذاعية في حوار عن تجربتي في الكتابة الساخرة وبحث الماجستير الذي قدمته عنها.
• المشاركة في اللجنة الإعلامية الثقافية لمهرجان الجنادرية عام 2002 م
• المشاركة في الكتابة لعدد من الصحف العربية السورية و الإماراتية والسعودية.
• المشاركة في ورش العمل التطويرية لبعض المواقع الإعلامية .
• تقييم العديد من المقالات الساخرة لبعض الصحفيين والصحفيات

الإصدارات:
• صدر لي كتاب تحت عنوان "امرأة عنيفة .. احذر الاقتراب ومقالات ساخرة أخرى" عن دار العبيكان للنشر
• لها كتاب تحت الطبع بعنوان "الصحافة الساخرة من التاريخ إلى الحاضر


الإنتاج العلمي:
- الدور التثقيفي للتلفزيون.
ورش عمل ومحاضرات:
إلقاء عدد من المحاضرات والدورات التدريبية وورش العمل في مجال الإعلام والصحافة منها:
• دورة عن الخبر الصحفي ومصادره، الجهة المنظمة "رابطة الإعلاميات السعوديات"
• دورة عن الإعلام الالكتروني ، الجهة المنظمة "مركز آسية للتطوير والتدريب"
• دورة عن التقارير الصحفية والاستطلاعات ، الجهة المنظمة " مركز آسية للتطوير والتدريب".
• دورة عن المهارات الإعلامية للعلاقات العامة، الجهة المنظمة "مركز لها أون لاين للتطوير والتدريب.



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...