فيما ينشغل العالم الإسلامي بعيد الحب.. الكيان الصهيوني (إسرائيل) توزّع الكمامات على مواطنيها استعدادا للحرب!

أحوال الناس
30 - صفر - 1431 هـ| 14 - فبراير - 2010


القدس المحتلة - وكالات: فيما ينشغل العالم الإسلامي بعيد الحب، الذي حرمه علماء الشريعة الإسلامية واعتبروه من الاحتفال بأعياد النصارى التي لا تجوز شرعا، وتصاعدت أصوات العلماء والدعاة للتحذير من تقليد الغرب في هذه الاحتفالات التي تخالف عقيدة المسلمين وقيمهم.

 في هذا الوقت تتصاعد المؤشرات إلى حرب الكيان الصهيوني (إسرائيل) على المنطقة، فيما زادت حدة التهديدات المتبادلة بين الكيان الصهيوني "إسرائيل" وكل من سوريا وإيران وحزب الله .

الكيان الصهيوني أو"إسرائيل" قالت: "إنها ستبدأ توزيع الكمامات الواقية من الأسلحة الكيماوية على كل الصهاينة "الإسرائيليين" خلال أسبوعين". وقالت إذاعة الجيش الكيان الصهيوني (الإسرائيلي):"إن تعليمات إرشادية ستوزّع مصاحبة لتلك الكمامات، مع مراعاة "عدم إحداث أي نوع من الذعر لدى الجمهور"، وأشارت الى أن تلك الإجراءات تدخل في إطار حماية ما أسمتها الجبهة الداخلية من الأخطار المحتملة.

وبحسب صحيفة الخليج الإماراتية كان رئيس الوزراء في دولة الكيان الصهيوني بنيامين نتنياهو اجتمع، أول أمس، مع رئيسة المعارضة تسيبي ليفني حيث أطلعها على التطورات المحتملة في المنطقة، وعادة ما يعقد اجتماع بين زعيمي الحكم والمعارضة في الكيان عندما تستدعي الظروف اتخاذ قرارات مصيرية وحاسمة.

من جهتها، ذكرت صحيفة "هآرتس" أن رئيس هيئة الأركان المشتركة للقوات الأمريكية الادميرال مايك مولن سيصل الكيان اليوم (الأحد) للاجتماع مع مسؤولين من بينهم رئيس الأركان الكيان الصهيوني(الإسرائيلي).

وقالت الصحيفة: "إن الادميرال مولن سيجتمع مع وزير الحرب ايهود باراك، ورئيس الأركان الجنرال غابي اشكنازي وقادة عسكريين آخرين؛ لبحث قضايا من بينها التعاون العسكري والشؤون الأمنية المشتركة".

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *: لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...