افتتاح فعّاليات النشاط الثقافي النسائي لمهرجان الجنادرية

زوجة الشهيد أبكت من في القاعة

أحوال الناس
18 - ربيع أول - 1430 هـ| 14 - مارس - 2009


مزيج من مشاعر الفرح والحزن تعيشينها وأنت تتابعين برنامج افتتاح النشاط الثقافي النسائي مساء أمس الجمعة 16/3/1430هـ في العاصمة الرياض، فعندما يكون الحديث عن الوطن حيث يضم الكعبة المشرفة، ومهد للرسالة المحمدية تنتشي القلوب سعادة وابتهاجاً بعرس وطني.. وحين يكون الحديث عن شهيد من شهداء الوطن.. تختلج في النفس مشاعر الحزن.

هكذا كان الافتتاح الذي ابتدأ بآيات من الذكر الحكيم ثم كلمة للأستاذة جواهر العبد العال "رئيسة اللجنة الثقافية النسائية" رحبت فيها بصاحبة السمو الملكي الأميرة نوف بنت عبد العزيز راعية النشاطات الثقافية النسائية وبالحاضرات من أميرات ومنسوبات السلك الدبلوماسي وإعلاميات وأكاديميات.

الورقة الأولى كانت للدكتورة الجازي الشبيكي "عميدة مركز الدراسات الاجتماعية للبنات بجامعة الملك سعود" تحدثت فيها عن مفهوم الوطن ومفهوم الانتماء وأن حب الوطن من الإيمان خاصة وأن المملكة العربية السعودية تبوأت أرضها منذ خلق الله الأرض مكانة هامة بدءاً بكونها تضم أول بيت وضع للناس وهو البيت الحرام مروراً بكونها مهد العديد من الديانات السماوية وآخرها الرسالة المحمدية الخالدة وصولاً إلى كونها مقر دولة كبيرة شاسعة الأطراف هي المملكة العربية السعودية التي تمكنت بفضل الله تعالى من توحيد أغلب مناطق شبه الجزيرة العربية وقبائلها تحت راية التوحيد والوحدة والمضي في بناء حضارة إنسانية متطورة.

وأكدت "الشبيكي" على أنه لا يوجد تضاد بين الانتماء الديني والانتماء الوطني وأن حب الوطن موجود بالفطرة مستشهدة بقول رسول الله صلى الله عليه وسلم عن مكة:‏"‏والله إنك لخير أرض الله وأحب أرض الله إلى الله ولولا أني أخرجت منك ما خرجت". ‏

فيما تحدثت الورقة الثانية عن الآثار والمتاحف ودورها في المجتمع للدكتورة دليل القحطاني " مديرة القسم النسوي بالمتحف الوطني" والتي بينت فيها أهمية المتاحف من حيث هي روافد ثقافية وعلمية ومعلوماتية تخدم المجتمع، كما قدمت عرضاً مرئياً للآثار الموجودة في المملكة العربية السعودية مثل :مدائن صالح والدرعية والأخدود وآثار حائل..

كما قدمت "القحطاني" عرضاً للمتحف الوطني ومقتنياته ودعت إلى زيارته للتعرف أكثر على ما يحتويه من تراث اسلامي جميل وقيّم.

فيما كانت الورقة الأخيرة للأستاذة نادية العودة "زوجة الشهيد طلال المانع" الذي استشهد وهو يؤدي واجبه تجاه الوطن.. ورقتها أبكت الحاضرات وهي تقص حوارية بينها وبين ابنتها التي لم تعرف أباها إلا من خلال صورة معلقة في غرفة نومها.. فلا تجد بد من أن تكرر السؤال عنه طالبة رؤيته ولو للحظات*..

مفاجأة الحفل التي وعدت بها الأستاذة جواهر العيد العال كانت كتاب توثيقي قدمته كهدية للأميرة نوف وهو أول كتاب يتضمن سيرة كاملة لمرأة من الأسرة المالكة السعودية، وهو مؤلف من تسعة فصول يتحدث عن الأميرة نوف بنت عبد العزيز.

فيما كانت الشخصية الثقافية المكرمة لهذا العام هي التي صرحت بأنه لن يتم تكريمها إلا بعد وفاتها على غرار معظم الكتاب والمؤلفين وهي الأديبة الشاعرة سلطانة السديري والتي اعتبرت في كلمة لها تعقيباً على تكريمها أن هذا التكريم تكريم لها وللمرأة من حولها مشيرتاً إلى بدياتها حيث كانت تشعر بالوحدة حيث كان القلم النسائي مفقود مفتخرة بوالدها الذي أسس أول مدرسة رسمية للبنات، ومعلنة عن سعادتها بأنها لم تعد وحيدة بدليل وجودها الآن في حفل ثقافي نسائي وسط جمع من السيدات اللواتي يعملن في كل المجالات في خدمة الوطن ومسيرته.

اختتم الحفل بإنشاد وطني بمناسبة مرور خمسة وعشرين عاماً على مهرجان الجنادرية وهو من إعداد المشاركات من الندوة العالمية للشباب الإسلامي.

 

*سيقوم الموقع لاحقاً بنشر ورقتها كاملة كمادة مستقلة بإذن الله  .

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين


د. سلام نجم الدين الشرابي

مديرة تحرير موقع لها أون لاين

كاتبة ساخرة وصحفية متخصصة في الإعلام الساخر

حاصلة على شهادة الدكتوراه في الصحافة الساخرة بدرجة ممتاز مع توصية بطباعة البحث.

حاصلة على شهادة الماجستير في الصحافة الساخرة من جامعة أم درمان بدرجة امتياز مع توصية بالترفيع لدرجة الدكتوراه


حاصلة على شهادة البكالوريوس في الصحافة من جامعة دمشق.





العضوية:
• عضو نقابة الصحفيين السوريين عام 1998م.
• عضو رابطة الأدب الإسلامي العالمية.
• عضو في الجمعية السعودية للإعلام والاتصال
العمل:
• مديرة تحرير موقع المرأة العربية لها أون لاين "حالياً".
• مديرة تحرير موقع صحة أون لاين "حالياً"
• مديرة تحرير مجلة "نادي لها "للفتيات
• مديرة القسم النسائي في مؤسسة شبكة الإعلام للخدمات الصحفية "حالياً"
• كاتبة مقالات ساخرة في عدة مواقع
• كان لها زاوية اسبوعية ساخرة في جريدة الاعتدال الأمريكية
• مشرفة صفحة ساخرة بعنوان " على المصطبة"

المشاركات:
• المشاركة في تقديم برنامج للأطفال في إذاعة دمشق (1996)
• استضفت في برنامج منتدى المرأة في قناة المجد الفضائية وكان موضوع الحلقة " ماذا قدمت الصحافة الالكترونية للمرأة" (3/8/2006).
• استضفت في حوار حي ومباشر في موقع لها أون لاين وكان موضوع المطروح " ساخرون نبكي فتضحكون" ( 16/12/2008م)
• استضفت في قناة ألماسة النسائية في حوار عن الكتابة الساخرة عام 2011
• استضفت في قناة الرسالة الاذاعية في حوار عن تجربتي في الكتابة الساخرة وبحث الماجستير الذي قدمته عنها.
• المشاركة في اللجنة الإعلامية الثقافية لمهرجان الجنادرية عام 2002 م
• المشاركة في الكتابة لعدد من الصحف العربية السورية و الإماراتية والسعودية.
• المشاركة في ورش العمل التطويرية لبعض المواقع الإعلامية .
• تقييم العديد من المقالات الساخرة لبعض الصحفيين والصحفيات

الإصدارات:
• صدر لي كتاب تحت عنوان "امرأة عنيفة .. احذر الاقتراب ومقالات ساخرة أخرى" عن دار العبيكان للنشر
• لها كتاب تحت الطبع بعنوان "الصحافة الساخرة من التاريخ إلى الحاضر


الإنتاج العلمي:
- الدور التثقيفي للتلفزيون.
ورش عمل ومحاضرات:
إلقاء عدد من المحاضرات والدورات التدريبية وورش العمل في مجال الإعلام والصحافة منها:
• دورة عن الخبر الصحفي ومصادره، الجهة المنظمة "رابطة الإعلاميات السعوديات"
• دورة عن الإعلام الالكتروني ، الجهة المنظمة "مركز آسية للتطوير والتدريب"
• دورة عن التقارير الصحفية والاستطلاعات ، الجهة المنظمة " مركز آسية للتطوير والتدريب".
• دورة عن المهارات الإعلامية للعلاقات العامة، الجهة المنظمة "مركز لها أون لاين للتطوير والتدريب.



تعليقات
افتتاح فعّاليات النشاط الثقافي النسائي لمهرجان الجنادرية
-- سحر -

18 - ربيع أول - 1430 هـ| 14 - مارس - 2009




سلمت يداك ما خطت وجعل الله ما تفعلينه في موازين حسناتك

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *: لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...