أنت بحاجة إلى هرمون تعويضي إذا..

بوابة الصحة » الحمل والولادة » الدورة الشهرية
12 - رجب - 1424 هـ| 09 - سبتمبر - 2003


د. مفيد سلامة

أصبحت تعانين من أعراض انقطاع الطمث، ومنها:

·       الفوحان الحار

·       التَعرّق الليلي

·       جفاف المهبل

·       صعوبة في النوم

·       الشعور بالكآبة والحزن

·       تغيّر في المزاج

·       الشعور بالتعب العام

·        عدم التركيز

مدة محدودة تراها الطبيبة التي تعالجك أو حتى تنتهي الأعراض، وقد تحتاجين إلى استخدامها مدة أطول إن كنت تعانين هشاشة العظام.

من الآثار الجانبية المحتملة الحدوث: الغثيان، ألم الثدي، زيادة الوزن، حجز السوائل في الجسم.

كان يظن أن الهرمونات التعويضية تفيد في الوقاية من أمراض تصيب المرأة بعد سن الإياس أو في السن المتقدم، إلا أنه تبين عكس ذلك، وأنَّ الهرمونات التعويضية قد تزيد من خطر وقوع أمراض القلب لدى النساء اللواتي يتناولن الهرمونات التعويضية مدة طويلة. لذا يجب عدم استخدامها في حالة وجود أمراض في القلب والدورة الدموية، أو اللواتي ينحدرن من عائلات ظهرت فيها هذه الأمراض.

وإن كنتِ تتناولين الهرمونات التعويضية وشعرت بألم في الصدر فتوقفي فوراً عن تناولها.

خطر الصدمة الدماغية (أي وجود جلطة في الدماغ):

قد تبين أنَّ من بين كل ألف امرأة عادية هناك 3 نساء يصبن بالصدمة الدماغية خلال خمس سنوات بعد سن الخمسين. أما اللواتي يستعملن الهرمونات الطبيعية فتزداد النسبة إلى 4 لكل ألف امرأة خلال خمس سنوات.

وعليه، عليك بمراجعة المستشفى فوراً إن كنت تستعملين الهرمونات التعويضية وشعرت بصداع نصفي أو دوخة غير عادية أو ضعف في الأطراف.

تشكل جلطة وريدية:

يزداد خطر تشكل جلطة وريدية في أول سنة من استخدام الهرمونات التعويضية. لذا عليك مراجعة اقرب مركز صحي في حالة تورم واحمرار وألم في الساق أو ألم حاد في الصدر (أي تكون الجلطة قد تحركت من الساق إلى الرئتين) مع انقطاع التنفس أو الشعور بالدوخة.

سرطان الثدي:

إن استخدام الإستروجين كهرمون تعويضي قد يزيد نسبة حدوث سرطان الثدي قليلا. أما في حالة استخدام هرموني الإستروجين والبروجستيرون كهرمون تعويضي فان النسبة أعلى من ذلك. ويخف خطر حدوث السرطان بعد التوقف عن تناول الهرمون التعويضي، ويختفي هذا الخطر بعد مرور 5 سنوات من التوقف. لذا عليك بالفحص الدوري للثدي، وملاحظة أي تغيرات غير عادية في الجلد أو الحلمة أو وجود درنات.

سرطان بطانة الرحم:

يزداد خطر هذا السرطان في حالة استعمال الإستروجين بدون بروجستيرون مدة طويلة. لذا يجب مراجعة الطبيبة في حالة وجود نزف مهبلي.

سرطان المبيض:

إن استخدام الإستروجين مدة تزيد على خمس سنوات قد يزيد من خطر حدوث سرطان المبيض. ويجب عليك مراجعة الطبيبة في حالة وجود انتفاخ البطن، وفقدان الوزن مع أو بدون نزف مهبلي غير عادي.

إن خطر الإصابة بالجلطة الدموية أو السرطان متوقع ومقدر بحالات لا تتجاوز عدد أصابع اليد بين كل 1000 امرأة على مدى خمس سنوات. وتزداد هذه الحالات بعدد بسيط من الأصابع في حالة استخدام المعالجة بالهرمونات التعويضية. لذا يجب عدم الخوف من استخدام المعالجة الهرمونية التعويضية إذا قررت الطبيبة ذلك، ولكن لمدة بسيطة، مع الأخذ بعين الاعتبار الحالة الصحية والوراثية والعوامل البيئية لكل حالة. ولو أنك استعملت الهرمونات التعويضية سنين طويلة وتوقفت عنها مدة خمس سنوات متواصلة فكأنك لم تستخدميها من قبل، ولا خطر عليك بإذن الله. من ناحية أخرى عليك ملاحظة التنبيهات المصاحبة أثناء استخدامها.



روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...