الرضاعة الطبيعية تقلل من سرطان الثدي

بوابة الصحة » الحمل والولادة » الرضاعة
15 - ربيع أول - 1424 هـ| 17 - مايو - 2003


سرطان الثدي هو "البعبع" الذي يخيف كثيراً من النساء، وكثير منهن لا يعلمن أنه ليس من السهل أن تصاب المرأة بسرطان الثدي، بل هناك عوامل عديدة تسبب سرطان الثدي إذا اجتمعت.

وطبقاً لمجموعة الباحثين الذين قاموا بتحليل 47 دراسة علمية في 30 دولة على سرطان الثدي، وجد أنَّ زيادة معدل سرطان الثدي في الدول المتقدمة تعود إلى حقيقة أنَّ النساء في الدول المتقدمة قد اخترن الحمل بعدد قليل من الأولاد وإرضاعهم مدة قصيرة أو عدم إرضاعهم على الإطلاق. بينما اختارت نساء الدول النامية الحمل بعدد أكبر من الأولاد ومدة أطول في الرضاعة الطبيعية. وبهذا يكون لغز ازدياد نسبة حدوث سرطان الثدي في الدول المتقدمة عنها في الدول النامية قد حُل!

وأشار التحليل إلى أنَّ كل ولادة تنقص من الخطر النسبي لحدوث سرطان الثدي بنسبة 7% ونسبة 4.5% إضافية عن كل سنة ترضع فيها. ويستنتج الباحثون القول بأنه لو أرضعت نساء الدول المتقدمة أطفالهن 6 أشهر إضافية على ما يفعلونه؛ لأمكن تجنب 25.000 حالة سرطان ثدي جديدة كل عام. ويضيف الباحثون قولهم بأن الرضاعة الطبيعية قد تحرك تغيراً هرمونياً أو تغيراً نسيجياً، الذي يؤدي إلى مقاومة السرطان.

فالحمد لله الذي أنعم على الأمهات المسلمات المؤمنات بإرشادهن إلى مدة الرضاعة؛ لتتحقق فوائدها الظاهرة والخفية من حيث لا يعلمن. والاستسلام لأمر الله نعمة عظيمة.



روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...