الرضاعة وتقرح الحلمة

بوابة الصحة » الحمل والولادة » الرضاعة
30 - ربيع أول - 1424 هـ| 31 - مايو - 2003


ليس غريباً أن تعاني المرضع من ألم أو ما يزعج من الرضاعة في الأيام الأولى من عمر الرضيع، وهذا الألم سرعان ما يبدأ في الاختفاء مع استمرار الرضاعة، إلى أن تختفي هذه الآلام عند نهاية الأسبوع الأول، وهي أشدّ ما تكون بين اليوم الثالث واليوم الخامس بعد ولادة الطفل، فإن استمر بعد الأسبوع فهو غير عادي. ويحدث تقرح الحلمة بسبب وضع الطفل غير الملائم عند الرضاعة.

تقرح الحلمة قد يجعلك تؤجلين الرضاعة أو توقفينها، مما يؤدي إلى بقاء الحليب في الثدي دون تفريغ؛ الأمر الذي قد يؤدي إلى تضخم مؤلم للثدي، وقد يؤدي لاحقا إلى نقص في تكوين الحليب في الثدي؛ لذا يجب تفريغ الثدي من الحليب بالكامل بالشفاط أو أي طريقة ملائمة أخرى، كما أنَّ امتلاء الثدي بالحليب يجعل من الصعب على الرضيع التمكن الصحيح من الحلمة أثناء الرضاعة، مما يؤدي إلى زيادة تقرحات الحلمة.

§تغسل الحلمة والهالة التي حولها بالماء الدافيء دون استعمال الصابون، كما يجب أن لا تستعمل الغسولات أو الكريمات التي تحتوي على مادة الكحول؛ لأنه يؤدي إلى زيادة جفاف الثدي، ويمكن وضع مرهم يحتوي على اللانولين على الحلمة والهالة بعد الرضاعة.

§عدم استعمال صدرية من نوع النايلون أو أي قماش يترك الحالة والحلمة رطبتين، وفي هذه الحالة يجب نزع الصدرية لإعطاء فرصة لجفاف وتهوية الثدي.

§يمكن عمل مساج للثدي وتهيئته قبل إرضاع الطفل حتى يسهل تدفق الحليب للطفل.

§وضع الطفل على الثدي بطريقة صحيحة يساعد على التقليل من تقرح الثدي وإعطاء الرضيع الحلمة والهالة معا.

§وضع الإصبع بجانب فم الرضيع ليترك الثدي عندما تريدين إيقاف الرضاعة خوفاً من سحب الثدي من فمه مما يؤدي إلى الإضرار بالحلمة.

§يمكن عصر كمية قليلة من حليب الثدي وعمل تدليك للحلمة والهالة بالحليب، كما يمكن ترك الحلمة والهالة بعد الإرضاع للهواء حتى يجفان.

§أرضعي طفلك 8 ـ 12 مرة في 24 ساعة.

ضعيه على صدرك ليسمع دقات قلبك، تلك الدقات التي كان يسمعها ليل نهار وهو في أحشائك، ودعي جلده يلامس جلدك، سيطمئن، ولن يشعر بالوحدة، لن يخاف، سيكون متوازنا.. حدثيه عن أي شيء؛ دعي عينيك تتحدثان مع عينيه، مري بأصابعك على رأسه ووجه، وأنفه الصغير. لا تنس نعومة خديه وأذنيه، إنه نعمة من الله، وإرضاعه من ثدييك نعمة من الله، أوصليه بثديك بعد أن قطعوا له حبله السري. لا تبخلي عليه وقد خلق الله له ثديين. لا تحرميه حقه، ففي الرضاعة حياة له ولك. 



روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...