هرمون مستخلص من الإناث يمنع الشجار بين الزوجين

صحة وغذاء » ثقافة صحية
08 - جمادى الآخرة - 1427 هـ| 04 - يوليو - 2006


قد يكون عنوان هذا المقال غريباً، لكنها حقيقة علمية توصلت إليها بيت ديتزين وهي عالمة نفسية بجامعة أمروي في أتلانتا، حيث قالت: إن كمية قليلة من هرمون "اكسيتوسين" الذي يؤدي إلى استرخاء النساء أثناء الولادة والرضاعة الطبيعية ساعدت في تقليل التوتر لدى الرجال والنساء أثناء الشجار بينهما.

وقالت الباحثة الأمريكية أمام المؤتمر الدولي للأعصاب والغدد الصماء في المركز الطبي لجامعة بتسبرج: إن مستويات هرمون التوتر انخفضت بشدة لدى الرجال والنساء الذين تم إعطاؤهم هرمون اكسيتوسين.

وأجرت ديتزين اختبارات على 50 زوجاً من الرجال والنساء وطلبت منهم مناقشة موضوع عادة ما يختلفون مع رفيق حياتهم بشأنه، حيث تم رش الهرمون الذي يساعد على تحمل الانقباضات أثناء الولادة في أنف نصفهم بينما حصل النصف الآخر على مادة أخرى.

وأقرت ديتزين بأن الخلافات في ظروف معملية ربما تكون مصطنعة لكن التغيرات في هرمون كورتيسول تستحق المتابعة في دراسات أخرى.

هرمون اوكسيتوسين:

هو هرمون موجود في جسم المرأة، يفرز خلال عملية الولادة لتسهيلها، كما يفرز خلال فترة الرضاعة ليسهل مرور الحليب خلال قنوات الثدي والحلمة إلى فم الرضيع.

هرمون كورتيسول:

من مهمات هرمون كورتيسول تدعيم عملية تحليل البروتين والشحوم والكربوهيدرات في الجسم، كما ينشط هذا الهرمون مع سائر الهرمونات المناعة ضد الأمراض ويساعد في التئام الجروح، وسيلان الدم عبر الشرايين والعروق، فضلاً عن نشاطات العضلات.

ومن أهم فوائد هرمون كورتيسول تحويل البروتينات إلى كربوهيدرات والسكر إلى جليكوجين ليحفظ في الكبد، وتشير الدراسة التي أجراها تكاها شينوبيوشي العالم في قسم التحاليل بكلية الطب بجامعة هيروساكي اليابانية، أنه عند أداء الإنسان للركوع والسجود بالصلاة يزيد إفراز هذا الهرمون، الذي له فوائد كثيرة حيث إنه ينشط الهضم ويحدث التوازن بين الطاقة والبروتين، ويقوم بجميع النشاطات التي تحفظ الجسم من التعب والإعياء وسائر الأزمات الصحية.

وعندما يقل إفراز هرمون كورتيسول في الجسم يقل في البول يوريا والنيتروجين ويختل مقدار السكر في الدم والكبد وينقص قدر جليكوجين، وإذا تم حقن هذا الهرمون بالجسم عالج هذه المشكلات كلها.

كما أن كورتيسول يلعب دوراً مهماً في دخول حامض أمينو إلى الكبد من سائر بلازما الخليات، وامتصاص هذه الحوامض من العظام وتسهيل الهضم في الأمعاء وانجذاب المواد الغذائية منها.

ويقوم هرمون كورتيسول بأعمال أخرى مثل إنتاج الجلوكوز في الكبد وتنشيط إنتاج جليكوجين ونشاطات كيماوية أخرى، كما يحتاج هذا الهرمون لإنتاج حوامض الفاتية من الشحم الزائد، وتقوية النشاطات الهرمونية مثل هرمون كاتاكولمين اللازم لتحديد ضغط الدم وهرمون تيروكسين الذي تحتاجه الأعمال البدنية العادية.

وإضافة إلى ذلك يقوم كورتيسول بدور مهم في إنتاج الحوامض النووية وإنزيمات أخرى عديدة، كما يعمل على الاحتفاظ بالأوضاع الطبيعية لجميع الأعصاب ونشاطاتها، وعندما يقل إفراز هذا الهرمون بقدر كبير يختل توازن الإنسان ويشعر بالإعياء والفتور والتعب والضعف في جميع البدن.

ويشعر الإنسان بالنشاط والحيوية عند الفجر لزيادة مقدار هرمون كورتيسول في جسمه، بينما يشعر بالتعب والفتور في المساء لنفاده من البدن، وعند قلة الكورتيسول يحس الإنسان بالثقل في عظامه ويزيد الكالسيوم في الدم ويختل تحليل فيتامين (د) الذي يقوي الأسنان والعظام.

ويعتبر هذا الهرمون ضرورياً في تقليص عروق الدماء في حالة القيام، وفي حفظ ضغط الدم وتنشيط الدورة الدموية، وإن زاد هذا الهرمون بقدر هائل يكون أثره سلبياً أيضاً ويشعر الإنسان بالقلق والغيظ والغضب.

ويتسبب نقص كورتيسول في ضعف الهضم ونقص القوة التناسلية، وتزداد فترة الدورة الشهرية عند النساء، كما يسبب زيادة مادة لمفوسيت وايوسنوفيل في الدم ونقصان لوكوسيبت ونيوترافيل، مما يؤدي إلى اختلال جهاز المناعة، ويزيد من احتمال إصابة الجسم بالأمراض، ويستطيع المرء أن يدرك قدرة هرمون كورتيسول في الجسم بالأدوية وحبوب كورتيسون التي يعطيها الأطباء لمرضى الربو لتنشيط التنفس وتسهيله.

كما يتسبب انخفاض الهرمون في انسداد كريات الدم، والتهاب الجروح وتعفنها، وانخفاض ضغط الدم وزيادة هرمون رنين في الدم ويسبب الخلل فيه، وزيادة الدوسترون إلى مقدار هائل، مما يتسبب في حدوث ورم والتهاب في عروق الدماء.

فسبحان الله الذي جعل في السجود والركوع ما يمنح الجسم فوائد جمة في مجال الصحة...

 

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...