مذكرات عقيم!(1)

عالم الأسرة » شؤون عائلية
05 - جماد أول - 1430 هـ| 29 - ابريل - 2009


1

سأبدأ في سرد مذكراتي  قبل خمسة عشر سنة تقريباً، حين وقع في يدي كتاب أعجبني كثيرا وكان عنوان الكتاب " الرجل في قفص الاتهام" شدني عنوانه كثيرا لكنني لم أستطع أن أتصفحه لأعرف ما في داخله لأنه كان مغلفاً.. فذهبت به إلى البيت.. وفي أقصى مكان أستطيع أن أنعم بالهدوء فيه فتحت الكتاب وبدأت أقرأ فيه فوجدته مختلفا تماماً عما كان يجول في خاطري من عنوان الكتاب لأن الكتاب كان علمياً بحتاً وكان يوضح بإسهاب أسباب العقم عند الرجل ويبين أن الرجل أيضا مسؤول عن عدم الإنجاب وأخذ الكتاب في سرد الأسباب التي أصبحت الآن واضحة  للجاهل والمتعلم..

 ومع ذلك إلى الآن يوجد من لم يسمع بهذا الكتاب بل لم يصل إليه العلم حول  أسباب العقم.. وأن المسؤولية لا تتحملها فقط  هذه المرأة المسكينة التي لم تلد.

كنت أتحدث مع إحدى صديقاتي التي لم ترزق بأطفال رغم مرور سنوات على زواجها، والتي أصبحت في الفترة الأخيرة لا تخرج كثيرا من بيتها ولا تجتمع مع صديقاتها كالسابق..

سألتها عن سر اختفائها عنّا.. فردت بكل عفوية " أريدهم يغيروا الموضوع " ولم أفهم قصدها جيدا في أول الأمر فطلبت منها التوضيح، فقالت لي أنها أصبحت مادة خصبة للحديث في التجمعات النسوية... لماذا؟!  لأنها لم تنجب!

فقالت لي: يسألونني دائما بعد خمسة عشر سنة من زواجي لماذا لم تنجبي؟!، وكأن الأمر بيدي! وكأنه ذر نضغط عليه فنرزق بألوان من الأطفال! وعند الإجابة على السؤال فأنتِ في خيار بين أمرين .... أحلى ما فيهما علقم: 

الأمر الأول  أن يكون جوابي: أنا ذهبت وقمت بكل الأشياء التي تؤدي للإنجاب ولكنها إرادة الخالق عز وجل، وهنا تبدأ نظرات الرحمة و العطف في عيونهم وأشعر بهم يريدون  أن يأخذونني بالأحضان ويبكون معي.

والثاني : أن أحاول تجاهل الموضوع وأتظاهر أن مثل هذا الأمر لا يهمني كثيرا لأمنع تلك  النظرات اللاذعة التي في عيونهم وقلوبهم المنفطرة على حالتي..

هنا عزيزتي الطامة الكبرى!! يبدأ الإحساس المعاكس يحل محل الآخر، حين يبدؤون بالبحث عن جميع الحلول الممكنة لحل مشكلتك ... وتبرز المواهب المتنوعة ويتسابقن... من منهن تعرف طبيبا كل من ذهب إليه أنجب، أو تناديك إحداهن على انفراد فتدخل في نفسك الخوف ظناً أن في الأمر سر فتكتشفين أنها تريد أن تدلك على طبيب معين أو  قارئ ما أو معالج بالأعشاب.

وآه لو يدرون مدى قساوة هذا السؤال الذي لا داعي له، فهم لا يحسون بمدى المعاناة التي مررت بها.. وطالما يسألون ويتحدثون يدور في خلدي سؤال واحد .. من أعطاهم الحق ليتدخلوا في حياتي .. وما الذي يجبرني أن أعطيهم تقريرا بما فعلت وأفعل لأحصل على طفل.. يشعرونني دائماً بأنني مقصرة، وأن أصابع الاتهام تتوجه نحوي وبقوة..

 

فقلت لها مازحة يوجد كتاب اسمه "الرجل في قفص الاتهام" تمنيت لو أجد منه مائة نسخة لأعطيها لها تهديها لكل من تسألها لماذا لم  تنجبي..  لا لتضعي الزوج في قفص الاتهام، فالزوج ليس لديه أدنى فكرة بما يحدث في عالم النساء ولكن ليعلم هؤلاء أن أسباب عدم الإنجاب ليست المسؤولة عنها المرأة فقط، وإنما يشترك معها الرجل بنفس النسبة.

وختمت صديقتي حديثها قائلة: أدعو الله أن ينسى هؤلاء أنني لم أنجب..  وليتأكدوا أنني لن أسرد الأسباب مرة أخرى ولن أرد على تساؤلاتهم المتكررة لأريح فضولهم الذي لا ينضب.. لأنهم بكل بساطة لن يرتاحوا إلا بألمي! 

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
مذكرات عقيم!(1)
-- فاطمة صالح - المغرب

05 - جماد أول - 1430 هـ| 29 - ابريل - 2009




المقالة اكثر من رائعة وأسأل ربي أن يرزق كل محتاج للأطفال ولا تهتمي لهؤلاء الناس فهم احرار وانت حرة

مذكرات عقيم!(1)
-- هدووووء - السعودية

05 - جماد أول - 1430 هـ| 29 - ابريل - 2009




وهذا مايعانيه الكثير
لماذا نعيش تصارع مع مجتمع لايحمل سوى افكار بائسه محبطه ولربما قاتله لكل ذرة امل في النفس
المجتمع بحاجه الى ثقافه كبيره جداا في مجال التعامل مع الغير وفهم النفسيات والطبائع البشريه
الا يعقلون ان بتساسائولهم هذا يسبب اذى عظيم لفرد عانى كثيروتعب واجهد نفسه ودافع بكل وبذل الاسباب ويحاول جاهد احياء الامل وتصبير نفسه ثم ياتي مثل هذه الفئات من اناس تحتلف دوافعهم منهم من دفعه حبه لك لينصحك ومنهم من دفعه فضوله ومنهم من هو همجي في كلمات يلقى الكلمات دون اي مراعات لمشاعر انسان يقف امامه
لاتنسونا من الدعاء

مذكرات عقيم!(1)
-- أميرة أزهري - السودان

06 - جماد أول - 1430 هـ| 30 - ابريل - 2009




مقال جميل جدا في زمن اصبح فيه عدم الانجاب ظاهرة واصبح تدخل الناس فيما لا يعنيهم ظاهرة أكبر

مذكرات عقيم!(1)
-- أميرة أزهري -

06 - جماد أول - 1430 هـ| 30 - ابريل - 2009




هذا المقال أيضا يعبر عن مشاعر كثير من النساء اللاتي حرمن الذرية
أن شاء الله يوقظ المقال ضمائر الرجال الذين يرمون عدم الانجاب على في وقت الذي يؤكد الأطباء أنهم المسؤولون عن هذا

مذكرات عقيم!(1)
-- مؤمنة - أخرى

06 - جماد أول - 1430 هـ| 30 - ابريل - 2009




رااااااااائعة أستاذة سحر لمست جرح الكثيرات أبعد الله عنك كل هم وغم ووحزن

مذكرات عقيم!(1)
-- بسمة الحائر -

06 - جماد أول - 1430 هـ| 30 - ابريل - 2009




مقال رائع اخت سحر
هو حقا ماتمر بة كل من لم يعطيها الله سبحانة نعمة الاطفال وهذا اذا كان سبب حرمان المراءة خارج عن قدرتها وما خلت طريق الا وسلكتة للبحث عن السبب وهنا فان الله سبحانة وجلالة يعوض هذة المراءة خيرا فى باقى حياتها لان الله العدل اما اذا كانت تعلم ان السبب فى حرمنها من الاطفال بيديها تنهية ولم تفعل فانها لاتحزن من اسألة الناس لانها هى التى حرمت نفسها من نعمة الامومة فلا تحزن من اسالة الناس ابدا
مقالك اكثر من رائع اختى الفاضلة واتمنى لكى الكثير والكثير من المذكرات فانها اكثر من رائعة اسعدك ربى واعطاكى فارضاكى بكل نعم الحياة
بسمة الحائر

مذكرات عقيم!(1)
-- كاتمـ الآحزان -

06 - جماد أول - 1430 هـ| 30 - ابريل - 2009




أهنيكى اخت سحر على مقالك الرائع انتى وضعتى يداكى على جرح الكثرين من الرجال والنساء كم انتى متعمقة فى مقالك
اتمنى لكى دائما التميز بكتباتك والتقدم الى الامام فى كل حياتك

مذكرات عقيم!(1)
-- ريم - الكويت

06 - جماد أول - 1430 هـ| 30 - ابريل - 2009




لقد ذقت كل ما سرد في هذه المقالة ... عشر سنوات من الانتظار حتى رزقني الله طفلي الجميل و لله الحمد ، ببساطة تصبح المراة في هذه الحالة : مادة للثرثرة .

مذكرات عقيم!(1)
-- رنين الصمت -

07 - جماد أول - 1430 هـ| 01 - مايو - 2009




رائع اخت سحر
مقالك اكثر من رائع انتى كاتبة متميزة قرأت لكى مقال سابق وكان ايضا مميزا
وفقك الله لميزيدمن التقدم والمزيد من النجاح مع هذا الموقع المميز والناجح ومزيد من المقالات والمذكرات
رنين الصمت

مذكرات عقيم!(1)
-- الصامت -

07 - جماد أول - 1430 هـ| 01 - مايو - 2009




نعم أحيانا تكون اسألة الاخرين قاسية ومؤلمة بنفوسنا عندما تمس شئ يولمنا نحن من داخلنا ونحاول ان نظهرا لهم ان لا شئ بنا ونجبر ان نشرح لهم تفاصيل كم تالمنا منها فقط لانهم فضولين انا معكى فى كل كلمة قولتيها أختى سحر بمقالك الرائع
وخير اجابة على هولاء المتطفلين هو الصمت فأحيانا الصمت يكن افضل بكثر من الكلام

مذكرات عقيم!(1)
-- أمل - المغرب

07 - جماد أول - 1430 هـ| 01 - مايو - 2009




إلا ترين عزيزتي أن العنوان قاسي هذا مجرد راي فهو عنوان مؤلم بالنسبة لي جدا

مذكرات عقيم!(1)
-- رانـيا - مصر

08 - جماد أول - 1430 هـ| 02 - مايو - 2009




سحورة حبيبتى:
تتكلمين عن الألم وانت يا من حباك الله بحب كل من عرفك ورزقت حنان وحب كل أم, فلا تتعجبى يا حبيبتى من ان تكونى محور اهتمام كل من يلقاك
وهأنت فى مقالك الرائع كما عهدت بك قلب يعتصر بأحزانه وآلامه لتجنبى قلوبا أخرى مزيدا من الألآم .

مذكرات عقيم!(1)
-- أبرار - السعودية

08 - جماد أول - 1430 هـ| 02 - مايو - 2009




احد عيوب مجتمعاتنا العربية إلقاءاللوم على المرأة دائما وكأن الرجل شيئا مقدسا...فالمجتمع في الغالب لايرحم المرأة فهي الشماعة التي يعلق عليها كل خطيئة...فهنيئا لك ايها الرجل فأنت المنتصر والفارس الذي لم ولن يترجل من فوق حصانه في مجتمع العروبة الواعي..جدا!!!
حبيبتي سحر..
أحتاج نسخة من هذا الكتاب وفي اقرب وقت..

مذكرات عقيم!(1)
-- لولي - مصر

08 - جماد أول - 1430 هـ| 02 - مايو - 2009




والله لو يعلم الناس بما فيهم القريب والغريب أن تركهم لما لا يعنيعيهم يقودهم إلى حب الناس لهم و بالمقابل لن يتدخل أحد في أي أمر من أمورهم هم, لما تدخلو في ما لا يعنيهم.
و يجب أن نضع حديث نبينا محمد صلى الله عليه وسلم محط إنتباهنا من حسن إسلام المرء تركه مالا يعنيه
و لا تنسوا أن الله ليس بغافل عن من هو مبتلي لينعم بذاك النعيم في الآخرة بصبره الدنيوي ومن هو في نعم ليلقى حسابه في الآخرة وسؤاله عن ماذا فعلت بهذه النعمة وهل أحسنت تربيتها وهل وهل وهل...فكل نعمة على الإنسان هي اختبار من الله له في الشكر وحسن الإستعمال أعاننا الله و إياكم على ذلك و رزق كل من حرم من نعمه تلك النعمة أو الصبر على البلاء ثم الجزاء الجميل يوم القيامة... والسلام عليكم

مذكرات عقيم!(1)
-- شموع لاتنطفئ -

09 - جماد أول - 1430 هـ| 03 - مايو - 2009




فكرتك وصلت لقلوبنا قبل ان تصل عقولنا

وأقول لكل إمرأة لم يمن الله عليها بالإنجاب .. أنتِ لست بحاجة إلى تطمين ومواساة .. ولكن هذه مشاعري تلح عليّ بأن اضعها في هذا الوعاء واتمنى ان تتقبليه بصدر رحب =)

لا تضعفي وكوني قوية بإيمانك .. لا تنسي الرضا بالقضاء والقدر فهو سبيل الأمن والإطمئنان
وأذكرك بقول الله تعالى
ولقد خلقنا الانسان في كبد
كل شخص في هذه الحياة يكابد من أجل شيء قد أقض مضجعه وزاده هماً .. وتناسى كل ما حباه الله من نعم ولم يتذكر سوى هذه الحاجة التي قد سلبت منه لحكمة ولامتحان من الله
ربما قد تكون هذه المحنة منحة من الله بعد صبر وجلد وإرادة من صاحب الهم
..
اذكرك عزيزتي المرأة بأن من حولك قد يتألمن لمعاناتك وكل واحدة تتصرف وتعبر عن مشاعرها تجاهك بأسلوبها الذي اعتادت عليه وبأسلوب يرجع لمستوى نضجها الفكري وخلفيتها الاجتماعية
فلا تلومي من أحبك وأراد ان يحتويك .. فأرجوك ان تحسني نيتك عندما يريدون مساعدتك .. و لاتنظري إليها بمنظور قآسِ ..
و لاتعاتبي ذلك الرجل فهذا طبع الرجل الشرقي والرجال .. يريد ان يتخلص من خطأة ولا يعترف به ..

حقق الله امانيك .. وزادكِ رضا وسعادة

مذكرات عقيم!(1)
-- داليا -

10 - جماد أول - 1430 هـ| 04 - مايو - 2009




مقال حلو جدا ومؤثر بيلمس كل الناس اللى ماعندهم اطفال ودى بتكون ارادة الله وحدة سبحانة يرزق من يشاء
بس لية فعلا الناس عندها الفضول دة وعدم الكسوف من التدخل فى اشد خصوصيات الاخرين وما بيجئ على بالهم اننا قد نكون بنبتسم لهم وهم يسألون وقلوبنا تعتصر الالم من فضولهم شئ غريب فعلا

مذكرات عقيم!(1)
-- فاطمة الزهراء - المغرب

11 - جماد أول - 1430 هـ| 05 - مايو - 2009




في الآيتان 48 و 49 من سورة الشورى نجد جوابا شافيالتساؤلات الفضوليين وأظنها تشمل أيضا العانس التي حرمت الزواج فالخلفة وأقول إن كان هذا الحرمان رحمة من الله بنا فله الحمد وإن كان جزاء منه لذنب أو خطيئة ارتكبناها فنسأله العفو والمغفرة وأن يتجاوز عنا

مذكرات عقيم!(1)
-- امل السعوديه -

20 - جماد أول - 1430 هـ| 14 - مايو - 2009




أسأل الله أن يرزق كل عقيم او كل من تأخرإنجابهاالصبر على مثل هؤلاء الناس وهذا المجتمع

وأن يرزقها الذرية الصالحة

مذكرات عقيم!(1)
-جدة- اهدب - البحرين

24 - جماد أول - 1430 هـ| 18 - مايو - 2009




موضوع جدا رائع

نعم اخني هي زينه و دائما الزينه تكون شئ ثانوي . فما خلقنا لهذا فقط لدينا الكثير في دنيا يمكن ان يعوض بهذا فقولي لصيدقتك بر الوالدين و الصلاة و الصدقه هي بكل شي

مذكرات عقيم!(1)
-جدة- سارة -

08 - شوال - 1430 هـ| 27 - سبتمبر - 2009




يا حبيبتي الناس ما عندها الا الكلام في الناس وما تعرفي العندهم اية يمكن مشكلتك ظاهرة لكن هما ايش مشاكلهم الحمدلله عليكي بالدعاء ربي لا تذرني فردا وانت خير الوارثين ربنا ما بيظلم عبد ويحب عبدة اكثر من حب الام لطفلها ما تعرفي الخيرة بس الله عزوجل يعرفها ربنا يعطيكي الصحة والعافية اهم شئ

مذكرات عقيم!(1)
-- منى -

11 - رجب - 1431 هـ| 22 - يونيو - 2010




مقال جدا رائع

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...