الوعاء المشروخ

واحة الطفولة » واحة القصص
15 - ربيع أول - 1431 هـ| 01 - مارس - 2010


1

يحكى أن امرأة ريفية اعتادت كل يوم الذهاب إلى النبع المجاور

 لتملأ الماء, كانت تسلك طريقا طويلة للوصول إلى النبع حاملة

 في  يديها وعائين من الفخار أحدهما صحيح سليم والآخريحتوي

في جانبه شرخا, فكانت تملأهما بالماء وتعود في طريقها الطويل

الموصل لمنزلها الريفي البسيط .

و أثناء العودة كان الماء يتسرب من الوعاء المشروخ فلا يتبقى

فيه إلا نصف كمية الماء بينما الوعاء السليم يحتفظ بكل الماء فيه.

استمرت المرأة على هذه الحال أعواما وبرفقتها نفس الوعائين.

في أحد الأيام جلس الوعاء المشروخ مبتئسا حزينا على حاله

الوعاء المشروخ: أنا يائس من حياتي.. لماذا أنا مشروخ هكذا ؟!

                       لماذا لا أقدر أن أحتفظ بكل الماء لسيدتي؟! إنني ضعيف 

                      لماذا لم أكن مثل الوعاء السليم الذي يحتفظ بكل الماء

                           وتفرح  به سيدتي أكثر مني..  كم أنا عاجز وعديم الفائدة!

                           سمعت المرأة حديث الوعاء الحزين والتفتت إليه

المرأة: لا تقل هذا يا عزيزي بل أنا فرحة بك كما أفرح بالوعاء السليم

الوعاء المشروخ(متعجبا): أحقا ما تقولين؟!

                      هل أنتِ تفرحين بي كما تفرحين بالوعاء السليم؟!

المرأة:  نعم يا وعائي الغالي

الوعاء المشروخ: أنا وعاؤكِ الغالي !! ولِمَ يا سيدتي؟

                         وأنا مشروخ يتسرب مني الماء ولا  أقدر على الاحتفاظ به!!

المرأة: انظر إلى جانب الطريق المزهر, إنه الجانب الذي يتسرب إليه الماء منك  فقد بذرتُ

 الزهور والريحان على هذا الجانب وكان ما يتسرب من الماء من شرخك يرويها فنبتت

الأزهار على أجمل ما ترى وما قد يراه المارة!!

الوعاء المشروخ(مدهوشا): ما شاء الله!! ما هذا المنظر البديع ؟! أحقا ما أرى؟!

المرأة : نعم يا عزيزي لولا شرخك الذي يعيبك ما نمت هذه الزهور وما استطعتُ أن آخذ أشتالا

            منها وأغرسها في منزلي وتكون  لدي أجمل حديقة في القرية.

الوعاء المشروخ (فرحا): الحمد لله الذي جعل من عيبي سببا في سقي الأزهار وإدخال

                                   السرور على غيري

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
-- تـــــوفــــــــي.. - السعودية

25 - ربيع أول - 1431 هـ| 11 - مارس - 2010




فررررررررررررررري قوووووووووووووود...............

-- كلي دلع وكيوت - السعودية

29 - ربيع أول - 1431 هـ| 15 - مارس - 2010




جزىك الله خير
موضوع رآئع
الله يعطيك العآفيه

شكرآ لكِ

-- محمد - السعودية

30 - ربيع أول - 1431 هـ| 16 - مارس - 2010




القصة مفيدة و جميلة

وعلمتني

أن احول المحنة إلى منحة

-- نملة حامل ..~ -

02 - ربيع الآخر - 1431 هـ| 18 - مارس - 2010




وااو

شكرًا عـ القصة

أستفدت أشياااء كثيرة

شكرًا لهَـا

-- مدينة الأحلام -

08 - ربيع الآخر - 1431 هـ| 24 - مارس - 2010




القصة مرررررة مفيدة
شكرا على القصة
رووووووووووعة

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...