العدسات اللاصقة.. أنواعها ومحاذيرها

صحة وغذاء » نادي الصبايا
27 - ربيع الآخر - 1433 هـ| 20 - مارس - 2012


العدسات اللاصقة.. أنواعها ومحاذيرها

غالباً تستخدم العدسات اللاصقة لذوي احتياجات تصحيح الرؤية، أو لغرض تجميلي وتوضع على قرنية العين، وعادة ما تؤدي غرض النظارات الطبية نفسها، وتقدم رؤية أفضل منها خصوصاُ مع الدرجات العالية من قصر النظر أو طول النظر والغير مصحوبة بالاستجماتيزم، وهي في هذا شبيهة بالليزك، إلا أنها مؤقتة المفعول بعكس الليزك ذي المفعول الدائم.

وتمتاز العدسات اللاصقة بأنها خفيفة وغير مرئية، وأغلب العدسات التجارية تكون مظللة بالأزرق الفاتح الشفاف لكي يجعلوها مرئية بشكل أكبر، عندما يتم غمسها في محاليل التنظيف والخزن، و العدسات التجميلية تكون ملونة عن قصد لتغيير شكل العين.

بالمقارنة مع النظارات، فإن العدسات اللاصقة تتأثر بنسبة يسيرة بالطقس الرطب، كما أنها لا تعتم بالبخار، وتوفر مجالاً أوسع للرؤية. فهي أكثر سهولة عند ممارسة الأنشطة الرياضية، بالإضافة إلى ذلك: تصحيح دقة أمراض العيون كالقرنية المخروطية keratoconus ، وتفاوت الصورتين aniseikonia ، يكون أقل مع النظارات.

أنواع العدسات اللاصقة:

هناك عدسات لها سطح للحماية من الأشعة فوق البنفسجية للحد من أضرارها على عدسة العين الطبيعية. وبشكل عام فإن أنوع عدسات العين ثلاث، هي:

1- عدسات الاستبدال.

2- العدسات الملونة (تستخدم لغرض تغيير شكل العين).

3- عدسات الاستيجماتيزم.

التأثيرات الجانبية:

للعدسات مضاعفات تؤثر على ما يقرب من 5 ٪ من مرتديها سنوياً. وغالباً ما ترتبط بالارتداء المفرط لها بين عشية وضحاها، وأثبتت الدراسات أن ارتداء العدسات اللاصقة على المدى الطويل يسبب قلة سماكة القرنية بأكملها، وزيادة انحناء القرنية وعدم انتظام السطح، ومن ضمن المضاعفات كشط القرنية، تآكل القرنية، قرحة القرنية، عدوى والتهاب القرنية.

نصائح عامة:

يراعى غسل وشطف اليدين بالصابون الذي لا يحتوي على مرطبات أو مواد كيميائية أو مسببات الحساسية، مثل: العطور  قبل لمس العدسات اللاصقة أو العيون.

وينبغي ألا يكون الصابون مضاداً للبكتيريا بشكل عام، مما قد يدمر البكتيريا الطبيعية الموجودة في العين. هذه البكتيريا تحمي العين من  البكتيريا المسببة لأمراض القرنية.

محاليل تخزين وتطهير العدسات وحفظها:

هناك مجموعة متنوعة من المحاليل التي يمكن أن تستخدم لأنواع  مختلفة من العدسات اللاصقة،  لكن يمكن لهذه المحاليل أيضاً أن تسبب مشكلات خطيرة إذا لم تستخدم بشكل صحيح، وقد تزيد من خطر الإصابة بالتهاب العين وتقرحات القرنية،  وفي حالات نادرة قد تتطور هذه الأعراض بسرعة شديدة وبخطورة كبيرة قد تصل إلى العمى لا سمح الله.

 

وللحد من التعرض أو الاصابة بأحد هذه المضاعفات يرجى التقيد بالنقاط التالية:

·        اغسلي يديك دائماً قبل التعامل مع العدسات اللاصقة؛ للحد من فرصة الحصول على وجود عدوى أو بكتيريا ضارة من اليدين، ومن ثم إلى العدسة ومن ثم إلى العين.

·        إذا حصل اضطراب مفاجئ في الرؤية، أو حدث احمرار شديد بالعين، فيجب إزالة العدسات فوراً، والذهاب إلى العيادة الطبية؛ لإجراء الفحوصات اللازمة لتجنب أي خطورة قد تحدث.

·        دائماً يجب اتباع توجيهات الطبيب بدقة، وجميع تعليمات وصفة الاستخدام السليم للعدسات اللاصقة ومنتجات العناية بالعدسات.

·        يرجى الاتصال بشركات إنتاج العدسات؛ لمعرفة المحاليل الخاصة والموصى بها، فلكل نوع من العدسات محاليله الخاصة به.

·        انظري إلى تاريخ صلاحية المحاليل، و لا تستخدمي أبداً المحاليل التي انتهت فترة صلاحيتها.

·        فقط استخدامي محلولا ملحيا معقما للشطف، لكن لا تستخدميه لتنظيف وتعقيم العدسات الخاصة بكٍ.

·        افركي واشطفي العدسات اللاصقة الخاصة بك، وفقاً لتوجيهات وصفة الاستخدام السليم من منتجات العناية بالعدسات.

·        يجب تنظيف وتعقيم العدسات الخاصة بك بشكل صحيح كما هو موضح في  التعليمات.

·        لا تغسلي العدسات الخاصة بك بماء الحنفية، أو المياه المعدنية، أو المقطرة، ويرجى عدم تعرضها لمياه البحار والبرك عند السباحة.

·        لا تضعي العدسات في فمك لترطيبها، فاللعاب لا يعتبر حلاً أو معقماً؛ لأنه قد لا يخلو من البكتيريا.

·        يتم إزالة العدسات عند التعرض للهواء الجاف أو التجفيف مباشرة؛ لأنه قد يؤثر عليها؛ مما يجعلها بيئة خصبة لنمو البكتيريا.

 

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...