أبناؤنا والسائقون

إضاءات من مركز الاستشارات

عالم الأسرة » أمومة وطفولة
23 - شعبان - 1436 هـ| 10 - يونيو - 2015


1

من الخطأ أن نترك مهمة إيصال الأبناء لمدارسهم على السائقين بشكل دائم.

 جميعنا سمع ما حدث من تحرشات وتجاوزات من بعضهم، خصوصا على الأطفال منهم، ومهما كانت مشاغل الأب، ففلذة كبده أغلى وأهم من تلك المشاغل.

والأب الناجح يستطيع أن يسدد ويقارب، وألا يلجأ للسائق إلا في حالات الضرورة القصوى.

 كما أن الأب يستطيع أن يستفيد من مشوار الذهاب للمدرسة في تنمية شخصية ابنه، والاستماع له، ومعرفة ما يحدث له داخل المدرسة وخارجها، فيكون بينه وبين ابنه في كل صباح (دردشة صباحية).

كما يستطيع أن يستفيد من هذا الوقت، في تحفيظه لأذكار الصباح والمساء والأربعين نووية، ومراجعة قصار السور، وغير ذلك من الأمور النافعة.

 
      حتى وإن اضطر الأب لاستقدام السائق، وهذا ما نشاهده الآن حقيقة في مجتمعنا ألا يترك الحبل علی الغارب، لابد من وضع حدود وشروط يفهمها كل من الأطفال والسائق؛ بحيث ألا يترك الطفل لوحده مع السائق، حتى وإن كان ذكراً، ويكون برفقة إخوته الكبار أو والدته.

أيضا يكون الأب قريبا من أطفاله، بمعنی أن يجعل طفله يتحدث بكل شيء، وأن يكون الوالد صريحاً، ويتحدث عن أمور حصلت له في حياته، سواء الآن أو في صغره بما يتناسب مع عمر الطفل، مما يجعل العلاقة بينه وبين أولاده علاقة شفافية، وعلاقة الصديق بصديقه.

 
أيضا يعطيهم الأمان، فلو ارتكب الطفل خطأ أو أمراً مخالفاً لا يأتيه بالزجر والصراخ والويل والعقاب في هذه الحالة، يأتيه مثل الصدمة، ولا يستطيع التحدث بشيء مع والديه .
      فنصيحة لكل أم: كوني الصديقة القريبة من أطفالك، علميهم الصراحة والحرية في الكلام، والتحدث بتودد وحب ونصح؛ حتى لا يلجؤوا لأشخاص آخرين وليس جميع الناس صالحين .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

بتصرف يسير من مركز استشارات لها أون لاين.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين


د. عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف

بكالوريوس دراسات إسلامية.
ماجستير تربية (مناهج وطرق تدريس العلوم الشرعية ).
دكتوراة تربية (مناهج وطرق تدريس العلوم الشرعية).

أستاذ مشارك بكلية التربية جامعة الملك سعود.
وكيل كلية التربية بجامعة الملك سعود سابقاً.
عضو هيئة أمناء المدارس الإسلامية في مدينة مانشستر البريطانية.
عضو الجمعية السعودية للعلوم التربوية والنفسية.
نائب رئيس مجلس إدارة صندوق التكافل الاجتماعي بجامعة الملك سعود.
عضو الأسر الوطنية بوزارة التربية والتعليم.
عضو مجلس إدارة موقع المربي على الأنترنت.


تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...